بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
النائب سعيد نفاع : الموقف من قرية الغجر الانسحاب الكلي منها ومن أراضيه
  11/12/2009

النائب سعيد نفاع : الموقف من قرية الغجر الانسحاب الكلي منها ومن أراضيها

موقع الجولان

النائب سعيد نفاع على الحاجز العسكري في مدخل قرية الغجر
على خلفية الاضراب العام الذي أعلنه اليوم سكان قرية الغجر السوريّة المحتلّة والاعتصام الذي نفذوه في القرية احتجاجا على نيّة سلطات الاحتلال الإسرائيليّة بتر القرية إلى قسمين وتسليم قسمها الشمالي إلى القوات الدوليّة في جنوب لبنان، وصل النائب نفاع إلى مداخل القرية للتضامن ومشاركة الأهالي اعتصامهم إلا أن سلطات الجيش  الاسرائيلي، المرابطة على مدخلها اشترطت دخوله القرية وكونها منطقة عسكريّة وكونه عضو كنيست بمرافقة أمنيّة طبقا للقانون (!) رفضها النائب نفاع.
وقد نقل النائب نفاع رسالة تضامن إلى أهل الغجر جاء فيها:
الموقف والمطلب هما الانسحاب الكلي من الغجر ومن أراضيها كليّة وليس تقسيم القرية والفصل بين أهاليها وعائلاتها. الحجة التي تتبجح بها إسرائيل وهي إعادة القسم الشمالي إلى لبنان تنفيذا لقرار الأمم المتحدة 425، هي حجة ممجوجة فالهدف الأساسي هو التخلص من سكان القسم الشمالي وجعلهم بلغة القانون الإسرائيلي نازحين للاستيلاء على أجود أراضيهم الواقعة جنوب القرية وضمها إلى المستوطنات في المنطقة لاستغلالها.
أن يجيء تنفيذ هذه الخطوة وغداة موافقة الكنيست على مشروع قانون الاستفتاء العام لوقف أي نيّة ربما تكون لدى الحكومة الإسرائيلية للانسحاب من الجولان مقابل سلام مع سوريّة، يؤكد استخفاف السلطات الإسرائيليّة ليس فقط بالقيم الإنسانيّة إنما وبالشرعيّة الدوليّة، ومن الغريب أن تكون قوات الأمم المتحدة جزءا من وشريكا لمثل هكذا خطوة.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

mohamd

 

بتاريخ :

12/12/2009 11:26:14

 

النص :

انا غجري وبفتخر انو غجري وما في انسان بيقدر انو يفرق بيننا
   

2.  

المرسل :  

بنات الغجر

 

بتاريخ :

13/12/2009 19:33:42

 

النص :

ما حدى بيقدر يبعدنا من هون احنا دائما الاقوى باذن الله