بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
وفد من ميثاق المعروفيين الأحرار ولجنة التواصل يزور الأسيريْن الجولانيي
  24/10/2009
صفحة جديدة 2

وفد من ميثاق المعروفيين الأحرار ولجنة التواصل يزور الأسيريْن الجولانيين المحرريْن


قام وفد كبير من ميثاق المعروفيين الأحرار ولجنة التواصل بزيارة للأسيريْن المحرريْن ابنيّ الجولان عاصم الولي وبشر المقت وذلك عصر يوم السبت 24/10/ 09 لتهنئتهم بالتحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلية. لقد ضم الوفد عشرات من أعضاء ميثاق المعروفيين الأحرار من بينهم عضو الكنيست سعيد نفاع ومن مجموعة مشايخ أعضاء لجنة التواصل الذين قدموا من عدة قرى عربية درزية في الجليل والكرمل ، وكان في استقبالهم في منزل الأسير المحرر بشر المقت لفيف من أهالي الأسيرين وأهالي الجولان .
تكلم باسم لجنة التواصل كل من الشيخين أبو ماجد وهاب حرب من بيت جن وأبو علاء نجيب علّو من عسفيا وهذا نص الكلمتين :
كلمة الشيخ وهاب حرب
الأهل الأعزاء في هذا الجزء الغالي من سوريه

أهلنا الأعزاء في سوريه جمعاء
جئناكم اليوم ممثلين عن لجنة التواصل مهنئين بخروج أبنائكم المناضلين الأحرار من السجن بعد قضاء فترة تزيد عن الربع قرن فنحمده تعالى على خروجكم سالمين غانمين .
لا يسعنا في مثل هذا الموقف إلا أن نذكر وتذكر أفضال بلدكم سوريه بقيادتها وعلى رأسها الرئيس الدكتور بشار الأسد وشعبها لموقفها الإنساني والوطني بفتحها الأبواب أمامنا نحن عرب ال 48 للقاء أهلنا بعد غياب طويل وزيارة الأماكن المقدسة . نقدر هذا الموقف وما رافقه من حسن استقبال غلر المستوى الرسمي والشعبي
الذي ما زال حسنه يرافقنا حتء اليوم كان بودنا ان يتم لنا هذا التواصل كذلك هذا السنه الا ان ظروفا فوق طاقتنا حالت دون ذلك ان هذا المشروع مقدس كما فيه من انسانية وغيرة قومية لدى كل من ساهم باطلاقه وانجاحه من عندنا ومن عندكم متمنين ان يستمر هذا المشروع لا بل ان يتوسع .
وفي الختام ندعوا الله العاي القدير ان يعم السلام المبني على العدل والإنصاف والمساواة في ربوع هذا الشرق الحبيب باهله سئمنا الحروب وسفك الدماء .ادعوه تعالى ان يمن علينا بفتح الأجواء أمامنا كالطيور التي خلق لا توقفها حدود ولا موانع.
واخيرا هنيئا لكم أيها الاحرار بحريتكم وبجولانكم وببلدكم والعقبى للأسرى الباقين.
كلمة الشيخ نجيب علّو
أيها الأخوة الأهل والحضور الكريم

أسعد الله مساءكم
لجنة التواصل مع الأهل في سوريا ولبنان والأردن جاءت اليوم من الكرمل والجليلين الأسفل والأعلى لنهنئ الأسرى المحررين من السجون الاسرائيلية ولنهنئ ذويهم وأهلهم في الجولان الأبي الشامخ ، الجولان الذي يمثل الثبات والتمسك والرسوخ في الأرض والوطن ، الجولان الذي عرف الصمود في أصعب الأوقات ، الجولان الذي عرف كيف يمسك المعول والمحراث ليخرج الخير من أرضه بالكروم الجميلة ومن الأشجار المثمرة كالعنب والتفاح ، الجولان الذي عرف أيضا كيف يمسك القلم ويخط به أجمل آيات الحياة بشبابه الذي حلق عاليا في سماء العلم والمعرفة ، الجولان الذي ضحى من أجل الوطن ولم يزل ، والذي ضرب أروع الأمثال متمسكا بالأهل والأصل منبذا لكل الزيف الانفصال ،متواصلا حقيقيا يسعى لخير أهله هنا ويصبو للعودة إلى أحضان سوريا الأم سوريا الصامده .
ونحن أيها الأهل والإخوة في الجولان ، نحن كلنا سوريون لأن سوريه الكبرى كانت تشملنا جميعا في لبنان والأردن وفلسطين ، وكان جدي لامي قد جند في الحرب العالميه الاولى في الجيش التركي، يعرف نفسه امام الاتراك انا من حيفا بر الشام . وجدي لابي قد مات في الشام في جامع الادلبي ، والفقير قد زار الشام متواصلا مع الاهل زائرا للمقامات والاماكن المقدسة ، معتزا بسوريا وباهلها عامة وبجبل العرب واهله خاصة ، شاكرا لسوريا رئيسا وحكومة وشعبا ، راجيا من الله ان يجمعنا معا بالأهل دائما وبالسادات دوما وابدا . وان يستمر تواصلنا مع اهلنا في سوريا الكريمة المستقيمة الرائعة .
لفت انتباهي في سوريا منذ دخلت الى ارضها ان معظم شوارعها واسعة مستقيمة واستنتجت ان سعة شوارعها من سعة صدور اهلها الذين نعتز بهم واستقامة شوارعها من استقامة سكانها ، وخيرات أرضها من الخير الذي في نفوسهم ، وطيبة هوائها من طيبة اصلهم وطيبة نواياهم وقلوبهم . وهم معنا ساكنون قلوبنا لانهم سطروا لنا ايات من المجد والعزة والكرامة والحرية . فلهم تحياتنا دائما ما دمنا نتنفس الهواء .
لجنة التواصل تهنيء المحررين وقد جاءت بشيوخها وبرفقتهم الاخ ابو علاء مهندس التواصل الاخ سعيد نفاع . المحامي الدي يدافع عنا ويسعى لمستقبلنا والنائب الذي ينوب عنا ويبعد عنا النوائب ان شاء الله وينفعنا ويعمل لما فيه نفعنا جميعا.
وختاما تهانينا لاهل المحررين والاحرارالشباب الابرار والسلام عليكم وعلى ساداتكم جميعا ما دارت الادوار .
ثم تحدث باسم ميثاق المعروفيين الأحرار الشاعر سليمان دغش من المغار وأكد في كلمته على أهمية التضحية في سبيل الكرامة الوطنية حتى ولو كان السجن فحيّا الأسيريْن و هنأهما بالتحرر وتمنى الحرية لكل أسرى الحرية القابعين في السجون الإسرائيلية وخاصة الفلسطينيين منهم، منوها أن فقدان الحريّة ليس بالأمر الهيّن ولكنه عندما يكون في سبيل الأوطان وحريتها يصير شرفا قلّ الذين يرتادونه.
ثم ألقى الشاعر يحيى عطاالله من يركا قصيدة على شرف الأسيرين مهديا إياها للجولانيين أجمع :
إلى الـجـولان
بـمناسبة عيد الـجلاء
 

جولان وجـهك قِـبلـة بـيضاء

الثـلج  فـيك يعيدنا بـبـهائـه

بيض العمائم فيك سابحةٌ  على  الـ

ولـكل شـيخ تـحت كل عمامة

بيض الـمهاة ملأن أرضك أبـيضًا

نصع البياض على  البياض وشدنـي

الكل يا جـولان عـندك  أبـيضٌ 

       *    *     *     *    

جولان جـئـتك والسماء طليـقةٌ

وكأنـما صدْرَ السماء مُـعـيِّـدٌ

إهـنأ بـعيدك واحتـفل   فلعـلّه

وتـمنَّ أن تـحظى  بـعيد  أعظمٍ

ولْـتجْلُ  إسرائيل  عنك كما جلت

عرفَتْك يا جولان كـل خليـقـة

تشري الكرامة حـيـن تعلم أنّـهُ

وإذا نزلت إلـى  الطعان  فأنت من

في  الثورة  الكبرى غدوت جـهنمًا

ونثرت  في أرض  الشهادة  أنـجمًا

        *    *    *    *    *

رحل الذيـن استعمـروا أوطانـنا

يـتحكمون بنا وهم  من  جـنسنا

إن كان حاضرنا  بغيضًا  مُـمقـتًا

كم حلّقت فـي النصر أمتـنا وكم

كم قاتلت  مستعمرين وكمْ  أبـتْ

سـتـظل  أمتـنا لـهيـبًا واعدًا

وتـظل من  شـمم العروبـة قامةٌ

مثل الـذين لـهم على جولانـهم

ما فُـلَّ تـحت الإحتلال حديدهم

ملأوا  مـنازلهم  صمودًا  واقـتدوا

في مجدل  الشمس  ارتقتْ  وتعلقتْ

وبعين قـنيا لا تليـن قـناتــهم

أما بـبقعاثـا فـهُمْ  بـعريـنهم

ها هم بني معروف  فوق هضابـهم

من ألف عام ما جرى  بـعروقـهم

ما بـدّلـوا  دمهم  ففي أعرافـهمْ

بدمائه  الـجولان  يكتب أنّ سـو

وهـويـةٌ سوريّـةٌ لا  غـيـرها

ما لـلغريب على دمـاهُـم سُلطة

جولان دربـك لـم يزل مـتوقِّدًا

جولان أرضُـك إن  أتاها  غاصبٌ

شعب يقول لأرضه:أرضي ابـشري

أما إذا  بـسط السلام  بِـساطـه

شعب يقول لأرضه : أرضي ازهري

 

 

وَبَـهـيّـةٌ دوما بكَ  الأجـواء

لِبـهاء  لونٍ يـكـتسيه بـهاء[1]

ـهامات حـيث شيوخها العقلاء

سـرٌّ يـعود  إلـيه حيـن يُساء

فـزهت  بـهن  الدور  والأحياء

وجـهٌ  أغـرّ  وفوطـة بـيضاء

إلا الـبـيارق إنـها حـمـراء

      *    *     *      *     *

شـمسٌ  تـرقّ وزُرقـة وصفاء

عيد الـجلاء فـصار فـيه جلاء

يأتـي أخوه  وكم يطـيب أخاء

صهـيون  فـيه والفرنـج سواء

يـومًا فرنسا  وانـتهـى الإعياء

في الأرض  أنك مُرخـصٌ فـدّاء

ثـمن الـكرامـة أدمـعٌ ودماء

لـه فـي الصدور الطعنة النجلاء

لـمـا غـلتْ بك  غضبة حراء

أبدانـها  شرفٌ ، دمٌ   وسـناء

        *   *    *    *    *

لكن لـهم  في  شرقـنا  وُرَثـاء

والـلّـهِ أسهـلُ مـنهم الغرباء

فالأمس فيه  تـعـلُّـل وعـزاء

فـي جوّهِ سطعت لـها الأضواء

أن يستـبـيـح ذمارها الدُّخلاء

وتـظلُّ  فـيها  روحـها العرباء

يـمشي بـها  أبناؤها  الـنُّجباء

قـدمٌ  تـهِدُّ  وقـامـة شـمّاء

والإحـتلال حـديـدة صمّـاء

بالصخر وهو  تَـرسُّـخ وبـقاء

في الشمس من أسـمائهم  أسماء[2]

وبسعد "مسعدة" هـم السُّـعداء

أُسْـدٌ وفـي أفـيائـهم أمـراء

شـمَمُ  وعـزّة  أنـفس وإبـاء

إلا الـدّم  العربـيّ فـيه  نـقاء

الـمـاء مـاءٌ والـدّمـاء دماء

رِيّـا أبـوه  وأمّـه الـفـيحاء

قـبـلوا فـهم من غـيرها أبْراء

كـلا ولا  لـلإحـتـلال ولاء

تـمضي  ولا يُـثنيك  عنه صلاء

فعلى ثـراها شعـبك الـفـدّاء

مـنْكِ القـبور ومنِّـيَ  الشهداء

تـحت  الربيع فشعبك الـمعطاء

منك  الـحياة  ومـنِّـيَ الأحياء

2009

[2] مجدل شمس ، عين قينيا ، مسعده ، بقعاثا – أسماء قرى جولانية


أما من الجولان فقد نحدث والد الأسير المحرر الشيخ أبو فخري سليمان المقت مرحبا مؤكدا على ضرورة الدور العروبي لأبناء الطائفة العربية الدرزية ، بعده تحدث كل من الأسيرين المحررين معبرين عن اعتزازهما بالوفود القادمة من ال-48 مثبتة أننا في الهم واحد تماما كما الوحدة التي ميّزت وتميّز الأسرى من كافة المواقع وتمنوا الحرية لكل أسرى الحريه .

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات