بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
وفد التجمع الوطني الديمقراطي يهنئ بحرية الاسرى المحررين، ويزور خيمة
  19/10/2009

 وفد التجمع الوطني الديمقراطي  يهنئ بحرية الاسرى المحررين، ويزور خيمة المحبة

موقع الجولان/ ايمن ابو جبل

   هو  طقساً من طقوس الوطنية  التي ميزت العلاقة التي  القومية والنضالية بين الحركة الوطنية  في الداخل الفلسطيني، والحركة الوطنية السورية في الجولان السوري المحتل، تلك العلاقة التي ارسي دعائمها العشرات من المناضلين الوطنين الفلسطينيين والسوريين،منذ الأيام الاولى للاحتلال الإسرائيلي للجولان، بعد أكثر من أربعين عاما، كانت وجوه من مضى  من أولئك الرواد حاضرة في اي لقاء يجمع بين الشعبين السوري والفلسطيني... يوم أمس وخلال زيارة وفد التجمع الوطني الديمقراطي في الداخل الفلسطيني بمناسبة تقديم التهاني للأسرى السوريين المحررين بشر المقت وعاصم الولي، وزيارته العفوية لخيمة المحبة التي أصبحت عنواناً للعدل والمحبة والمساواة والتأخي بين إفراد المجتمع الجولاني، من خلال مشروع توزيع أراضي الوقف وحمايتها من أي أخطار مستقبلية، كانت فلسطين حاضرة في وجدان الجولانيين، وكانت معارك التضامن والصمود والمواجهة تطل من خلال عيون بعضاً من رواد الرعيل الأول الذي حمل أمانة اللحمة النضالية السورية الفلسطينية..  واصل طه جاء اليوم إلى مكانه الطبيعي بين أهله  في الجولان، وهو واحداً من أولئك الذين تفرغوا لدعم الجولان وتأمين الحليب لأطفاله خلال الحصار الإسرائيلي على الجولان في العام 1982، ومعه رفاقه في المكتب السياسي واللجنة المركزية حاملين معهم تحيات  الدكتور عزمي بشارة إلى أهله  في الجولان والأسرى المحررين. حيث القى كلمة استذكرت المحطات النضالية  للجولان، ثم القى سكرتير التجمع عوض عبد الفتاح كلمة وجهها الى الأسرى واهالي الجولان .0 ومن الجولان تحدث الاسيرين  المحررين ووالد الاسير بشر المقت ورحبوا بالمهنئين ..وبعد تناول طعام العشاء على مائدة ذوي الاسيرين، توجه الوفد برفقة حشد من الأهالي إلى خيمة المحبة حيث تتواصل  أعمال شق الشوارع في سفوح جبل الشيخ المحاذية للبلدة والتابعة لاراضي وقف البلدة بهدف توفير محاضر عمار للشباب ردا على سياسية التضييق التي يمارسها الاحتلال بهدف حرمان سكان البلدة من حقهم بالتوسع العمراني. وقدم احد أبناء الجولان، واحد القائمين على تنفيذ هذا المشروع، مداخلة رحب فيها بالوفد، وشرح حيثيات المشروع واستعرض أهم محطاته.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

هيلا غانم فخرالدين

 

بتاريخ :

20/10/2009 04:45:18

 

النص :

منورين الجولان...عمي عوض وداهش وابو " يارا"والاخ واصل..وين ابو الميلاد ليش مش مبين ؟؟؟ قدمتم اهلا ووطئتم سهلا انشاللة دايما افراح يا رب هيلا