بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
وصول وفد الجولان المحتل إلى القنيطرة
  24/09/2009

وصول وفد من أهلنا في الجولان المحتل إلى القنيطرة

القنيطرة-سانا


وصل إلى مدينة القنيطرة المحررة اليوم وفد من أهلنا في الجولان السوري المحتل يضم 555 شخصاً بينهم 43 امرأة في زيارة للوطن الأم سورية تستغرق ستة أيام وذلك فى إطار التواصل والتعبير عن التمسك بالهوية العربية السورية والانتماء للوطن الأم.
وقال الشيخ علي نعمان أبو جبل في كلمة ألقاها باسم الوفد خلال الاحتفال الذي أقيم في نقطة العبور بمدينة القنيطرة إن المواطنين السوريين في جميع قرى الجولان المحتل متمسكون بانتمائهم الأصيل للوطن الأم سورية مؤكداً أن الهوية العربية هي أغلى ما يفخر به أبناء الجولان السوري المحتل الواثقون من زوال الاحتلال.
وأضاف أبوجبل إننا في الجولان المحتل نتعرض لأبشع وأخطر الممارسات اللاإنسانية من قبل الاحتلال الإسرائيلي وهي منع الأهل من لقاء بعضهم البعض حيث يتم منع الأب والأم من لقاء أبنائهما والأخطر من كل ذلك منع الأهل من حضور جنائز أبنائهم وذويهم في الوطن متسائلا أين العدالة وحقوق الإنسان وحقوق المواطنين تحت الاحتلال التي أقرتها المنظمات الدولية والأمم المتحدة.
بدوره نوه الدكتور رياض حجاب محافظ القنيطرة بصمود ونضال الأهل في الجولان السوري المحتل ودفاعهم عن الأرض والمقدسات غير مكترثين بما يملكه الغزاة الصهاينة المجرمون من قوة وما يقومون به من ممارسات همجية لاإنسانية حيث رفضوا جميع القرارات والإجراءات التي اتخذها الاحتلال الإسرائيلي لضم الجولان السوري المحتل ولاسيما رفضهم للجنسية الإسرائيلية.
وأشار محافظ القنيطرة إلى صمود أسرانا الشجعان في زنازين الاحتلال الإسرائيلي وفي مقدمتهم بشر وصدقي المقت وعاصم الولي الذين مضى على أسرهم في السجون الإسرائيلية 25 عاماً.
وقال حجاب إننا معا على موعد مع النصر الكامل المؤزر حيث يلتئم الشمل ويندحر الاحتلال إلى غير رجعة وتعود للجولان وربوعه الأيام التي نحلم بها جميعاً وتشمله النهضة العمرانية التي سترونها في جميع أنحاء سورية مشيراً إلى خطة الإعمار الجديدة والواسعة التي تشهدها محافظة القنيطرة المحررة.


وفي تصريحات لوكالة سانا عبر أعضاء الوفد عن شوقهم ومحبتهم بلقاء الأهل والأقارب في الوطن الأم سورية مؤكدين انتماءهم الأصيل لسورية وثقتهم الكبيرة بعودة كامل الجولان المحتل إلى الوطن الأم.
وأشار طاهر أبوصالح شيخ الجولان إلى مواقف السيد الرئيس بشار الأسد الثابتة والقائمة على استعادة كامل الجولان مؤكداً تمسك أبناء الجولان بأرضهم رغم كل ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من ممارسات قمعية ضدهم.
بدوره عبر الشيخ سليمان محمد أبوشاهين من بقعاتا عن ثقته بعودة الجولان إلى الوطن الأم مؤكداً تمسك أبناء الجولان بهويتهم العربية السورية.
من جانبه أكد الدكتور عادل أبوصالح اهمية هذه الزيارات في تحقيق التواصل بين الأهل والأقارب مناشدا الجهات والمنظمات الدولية بالضغط على اسرائيل لكي تشمل هذه الزيارات جميع أبناء الجولان دون استثناء.


كما أكد الشيخ يوسف الصفدي تمسك اهلنا في الجولان بالهوية السورية ورفض الهوية الاسرائيلية رغم كل إجراءات الترهيب والترغيب التي تمارسها قوات الاحتلال.
وطالب الشيخ صالح قاسم ابوعواد الجهات الدولية والمنظمات الإنسانية ان تأخذ بعين الاعتبار أوضاع ابنائنا في الجولان ومأساتهم بسبب منعهم من التواصل مع أهلهم وأبنائهم.
وعبرت محسنة ذيب هنيدي والدة الاسير المحرر سيطان الولي عن سعادتها بلقاء الاهل والاقارب في سورية وعن تمسك جميع نساء الجولان بأرضهم موءكدين على استمرار المقاومة والنضال حتى عودة الجولان الى الوطن الام.


بدورها طالبت منتهى محمد بوشاهين من قرية بقعاتا المحتلة جميع المنظمات الدولية والانسانية من اجل الضغط على اسرائيل لإتاحة الفرصة لجميع أبناء الجولان من أجل التواصل مع أهلهم في الوطن الأم مشيرة إلى أنه تقدمت أكثر من 170 إمرأة هذا العام من أجل زيارة أهاليهن في سورية إلا أن سلطات الاحتلال اشترطت أن يكون عمر المرأة أكثر من سبعين عاما حتى يتم السماح لها بالزيارة.
وعبرت اشتياق محمود عن فرحتها الكبيرة برؤية أهلها في سورية بعد مرور عشرات السنين مؤكدة أن هذه الفرحة لن تكتمل إلا بزوال الاحتلال الإسرائيلي عن كامل الجولان.
من جهتها قالت زريفة السمارة لن نرضخ وسنستمر في نضالنا ضد الاحتلال الاسرائيلي وممارساته اللاإنسانية مؤكدة تمسك جميع أبناء الجولان بأرضهم وانتماءهم لوطنهم الام سورية معربة عن أملها أن يعود الجولان إلى الوطن الأم سورية في وقت قريب.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات