بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
وفد من مخيم الشام يشارك في مخيم تواصل في مدينة بيت لحم
  13/08/2009

 وفد من مخيم الشام يشارك في مخيم  تواصل  في مدينة بيت لحم
موقع الجولان


بيت ساحور – يشارك وفدا من مخيم الشام الصيفي في الجولان السوري المحتل في فعاليات المخيم التطوعي الأول "تواصل" في مدينة بيت ساحور بمشاركة متطوعين من مناطق الجليل الفلسطيني  ومن عدة دول أجنبية إضافة إلى المئات من الشبان والشابات من جميع المحافظات الفلسطينية ..
وبدأت فعاليات المخيم يوم الاثنين 10-9-2009 بمسيرة حاشدة انطلقت من أمام بلدية مدينة بيت ساحور  تقدمها مندوبو القوى الوطنية والمؤسسات وبمشاركة المئات من المتطوعين حاملين أعلام فلسطين وسوريا والأعلام الحمراء ورافعين لافتات كتب على بعضها " نعم لحق شعبنا في الحرية والاستقلال " " يداً بيد نبني ونعمر " وحق العودة حق مقدس كما ورفعت صور الثائر تشي جيفارا واخترقت المسيرة الشوارع الرئيسية بالمدينة ردد خلالها المشاركون الهتافات والأغاني الوطنية وقامت شرطة المدينة بتنظيم حركة السير حيث تشهد ازدحاماً شديداً في ظل عقد المؤتمر السادس لحركة فتح ووصلت المسيرة إلى ساحة مدرسة ذكور بيت ساحور الأساسية حيث أقيم مهرجان خطابي تولى عرافته جورج عادل عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين .
وبدأ المهرجان بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء وعزف النشيد الوطني الفلسطيني. وكان أول المتحدثين محمد الحوراني عضو بلدية المدينة أكد في كلمته على أهمية التواصل بين شعبنا في جميع أنحاء فلسطين ومع الأشقاء في الجولان المحتل وثمن الجهود التي بذلت لإحياء وترسيخ مفهوم العمل التطوعي الذي يعني الإنتماء والإخلاص للوطن والإعتماد على الطاقات الذاتية وترسيخ مفهوم التكامل الاجتماعي بهدف الصمود ومواجهة الاحتلال وجدار الفصل العنصري ودعا الحوراني لإنهاء الإنقسام والعودة للوحدة الوطنية ووجه التحية للشاعر الكبير الراحل محمود درويش في ذكراه الأولى.
وألقى زاهر بولس من مدينة الناصرة كلمة فلسطين استعرض فيها تاريخ العمل التطوعي في الناصرة والجليل والذي هو شكل من أشكال المقاومة فبعد سيطرت القيادات التقليدية بداية السبعينات على المجالس المحلية لم يتم انجاز آية مشاريع، فبادر الحزب الشيوعي إلى العمل التطوعي لكسر الحصار الاسرائيلي على الاقلية الفلسطينية، وانجزت مخيمات العمل التطوعي المئات من المشاريع لأبناء شعبنا صامداً على أرضه ووجه بولس التحية إلى الشعب في الضفة والقطاع مؤكداً على حق العودة"
وألقى  السيد سلمان فخر الدين كلمة الجولان السوري المحتل، مشيراً إلى أهمية المخيم التطوعي  في التواصل بين الشعبين الفلسطيني والسوري في الاراضي المحتلة، ودوره في الجمع بين التنمية والتعارف داعياً المشاركين في المخيم وإلى انجاحه بالمساهمة الفاعلة في جميع مشاريعه وبرامجه وشكر عدنان عطية في كلمة اللجنة المنظمة للمخيم المؤسسات والأفراد التي دعمت وسهلت خروج هذا المشروع إلى حيز التنفيذ وسيستمر المخيم لمدة أربعة أيام بمشاركة أكثر من 500 شاب وشابة سينفذون مشاريع تطويرية في مدينة بيت ساحور بيت لحم وبيت جالا وستشارك فرقة الخضر للدبكة الشعبية وفرقة حنضلة وفرقة الغد الجديد في إحياء ليالي فنية تراثية وطنية.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات