بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المجمع الطبي  >> طب وصحة  >>
روائح الفم تكشف إصابتكم بهذه الأمراض
  10/10/2015

روائح الفم تكشف إصابتكم بهذه الأمراض

يعتبر الفيلسوف المعروف “أبقراط”، أول من أدرك أن رائحة التنفس يمكن أن ترتبط بالأمراض منذ أكثر من 400 سنة قبل الميلاد.
وأوضح تقرير صدر مؤخراً عن صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن الأطباء وضعوا الخطوط العريضة للتطورات التقنية، للبحث عن مركب كيميائي في أنفاسنا يكشف عن الإصابة بالأمراض.

وفيما يلي بعض هذه الأمراض :
1- مرض السكر: رائحة النفس التي تشبه رائحة الفواكه المعروفة باسم الحامض “الكيتوني”، هو وسيلة طبيعية للإشارة إلى مشاكل مرض السكر الخطير في شخص ما.
وأوضح الخبراء أن رائحة الفم الناتجة عن تراكم “الكيتونات” في الجسم، هي بسبب استخدام الدهون كمصدر للطاقة بدلا من السكر، وهو ما يحدث لدى مرضى السكر.
وأشار الباحثون إلى أن مرضى السكر يعانون من انخفاض الإنسولين الذي يقوم بتحطيم السكريات في الجسم، وقلة الإنسولين تؤدى إلى تحول هذه السكريات في الجسم إلى دهون.
2- الفشل الكلوي: تعمل الكلى على إزالة النفايات والسموم من الدم، وإذا فشل الجسم في التخلص من هذه السموم من تلقاء نفسه، فإنه يعمل على تراكم النفايات ويمكن الكشف عنها عن طريق الجهاز التنفسى.
وقد أثبتت العديد من الدراسات أن الذين يعانون من الفشل الكلوي يعانون أيضا من إفراز رائحة “الأمونيا” خلال التنفس
3- سرطان الرئة: لقد ثبت أن بعض الحيوانات قادرة على شم أمراض معينة، مثل مرض السكر، لذلك يحاول العلماء الآن على تطوير أنف الكتروني لهذا الغرض بالذات.. والفكرة وراء هذه التكنولوجيا في فصل المركبات العضوية المتطايرة، وفقا للباحثين.
وأوضح الباحثون أن الأبحاث لا تزال غير قادرة على تحديد بدقة المركبات العضوية المتطايرة التي ترتبط بالأمراض، ولكن هناك دراسات مهمة تشير إلى أن الأنف الإلكتروني قد تكشف عن سرطان الرئة واستبعاد وفصل في حالة من مشاكل الرئة الأخرى.
4- فشل القلب: أشارت دراسة علمية نشرت مؤخراً في عام 2012 إلى أن رائحة “الأمونيا”، التي تخرج عن طريق الفم، قد تكون إشارة إلى مشاكل وتلف القلب.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات