بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المجمع الطبي  >> طب وصحة  >>
علاجك الأمثل للكوليستيرول!
  03/08/2014

علاجك الأمثل للكوليستيرول!


يشكّل الكوليستيرول خطراً على صحّة الفرد لأنّه يسبب أمراضاً في القلب فيمنع تدفّق الدم، ويسبب ارتفاع ضغط الدم واضطرابات صحّية أخرى تتراكم مع بعضها البعض مسببة هذه الأمراض. ويعتبر الكوليستيرول نتيجة نمط الحياة السيئ المرتكز على التدخين، شرب الكحول بكثرة، البدانة والكسل. ولكن أصبح اليوم بإمكانك الوقاية من الكوليسترول وذلك من خلال ممارسة الرياضة، هذا ما أثبتته دراسات عدّة أبرزها الآتي:

• أثبتت دراسة أجرتها جمعيّة القلب الأميركيّة (عام 2014، أنّ التمارين الريّاضيّة تحافظ على نسبة الكوليستيرول الجيّد في الدم، أي الـ( lipoprotein (HDL وتخفض نسبة الـ (triglyceride (TG. وقد توصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد فحصهم لـ7106 رجال تراوحت أعمارهم بين الـ35 والـ59 سنة وكانوا يعانون من الـ type II hyperlipoproteinemia أي ارتفاع نسبة الـ triglyceride في الدم، مقابل معدّل طبيعي للكوليستيرول. ويؤكّد على هذه الدراسة مدير برنامج الطب الوقائي وعيادة الكوليستيرول في كليّة الطب في جامعة Wisconsin School of Medicine and Public Health الأميركيّة مشيراً إلى انّ التمارين الريّاضيّة لا تخفض معدّل الكوليسترول السيّئ LDL من الدم، بل ترفع من نسبة الكوليسترول الجيّد HDL وتخفض معدّل الـ triglyceride.
• توضح مديرة كليّة الطبّ في جامعة تكساس الأميركيّة أنّ الباحثين والأطباء يؤكدون أن الرياضة تخفض نسبة الكوليسترول في الجسم وذلك لأسباب مجهولة، المؤكّد منها أن التمارين الرياضية تفرز أنزيمات في الجسم تعمل على إزالة الكوليستيرول السيّئ او ما يعرف بالـ LDL في الدم وتوجيهه إلى الكبد، حيث يتحوّل إلى مادّة يفرزها الكبد تدعى bile ضروريّة للهضم. فكلّما قمت بممارسة التمارين الرياضية كلّما عملت على إخراج الـ LDL من جسمك عبر الخروج.
• أشارت دراسة لكليّة الطب في جامعة Duke الأميركية أنّه كلّما كثّف الفرد تمارينه الريّاضية كلما عمل على التخلّص من الكوليستيرول السيئ في الدم. فقد أظهر هذا البحث الذي يرتكز إلى دراسة حالة افراد يعانون من الوزن الزائد، تبيّن أنّ الأشخاص المتقاعسين عن الريّاضة لم تنخفض لديهم نسبة الكوليسترول أبداً بعكس الذين كانوا يمارسونها باعتدال، فانخفضت نسبة الـ LDL لديهم بطريقة طفيفة. أمّا الذين كانوا يمارسون التمارين الرياضية بقسوة، فقد انخفضت لديهم نسبة الكوليستيرول السيّئ بطريقة كبيرة.

كما إلى جانب ممارسة الريّاضة، عليك تحسين نمط عيشك للتخفيف من معدل الكوليستيرول السيئ في الجسم عبر اتّباع النصائح التالية وتحت إشراف الطبيب طبعاً وهي:
• التوقف عن التدخين
• اعتماد نظام غذائي صحي: تنصح الوكالة الوطنية لسلامة العقاقير باتباع نظام غذائي يفتقر للدهون (اللحوم، الجبنة، الزبدة، المقالي...) وغني بالألياف المتواجدة في الخضار والفاكهة لأنّ الألياف تزيل الدهون من الجسم.
• شرب الكحول باعتدال: تشير الوكالة الوطنية لسلامة العقاقير أنّ شرب الكحول بطريقة معتدلة، يرفع من معدل الكوليسترول الجيّد (HDL) في الدم بنسبة 10 و15%. كما وتبيّن أنّ الإيثانول ethanol المتواجد في النبيذ يحمي القلب من الأمراض

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات