بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المجمع الطبي  >> طب وصحة  >>
التدخين - القاتل الاول في العالم. و2.4 مليون شيكل خسائر الجولان المادي
  31/07/2014

 

التدخين - القاتل الاول في العالم.. و2.4 مليون شيكل خسائر الجولان المادية شهريا..

موقع الجولان / تيسير مرعي


ان نتائج الدراسات والاحصائيات تظهر واقعا مؤلما وخطيرا عن مدى انتشار التدخين في العالم العربي. وفي مجتمعنا الجولاني قد يكون الواقع من الاسوء وخاصة بين الاجيال الصاعدة. فانتشار ظاهرة التدخين هو وباء يجب ان يقلقنا لما له من اثار هدامة على الصعيد الاجتماعي, التربوي, الاقتصادي والصحي.
لذلك قررنا كمؤسسة طبية رئيسية في الجولان, اثارة هذا الموضوع وطرحة للنقاش والمداولة بهدف تسليط الضوء على المخاطر المحدقة بمجتمعنا وخاصة بجيل الشباب والاضرار الفادحة التي يسببها التدخين.
تشير المعلومات والاحصائيات بانة كل عشر ثوان يموت شخصا في هذا العالم بسبب متعلق مباشرة بالتدخين. ووفق تقرير طبي نشر عام 2013  اكثر من 20 مليون مواطن امريكي فقدوا حياتهم  خلال الـ 50 سنة الاخيرة ، بسبب امراض سببها المباشر هو التدخين. وتقدر الخسائر المادية المباشرة في الجولان بحوالي 2.4 مليون شيكل شهريا.
وعندما نتحدث عن الادمان بشكل عام فاننا نتحدث عن ادمان جسدي واخر نفسي.
فالادمان الجسدي يحدث نتيجة استنشاق الدخان المتكرر وتأثيره على الجهاز العصبي وتطوير مستقبلات خاصة للنكوتين بالدماغ. ولكي يحافظ المدخن على هدوئه يجب ان تكون هذه المستقبلات وباستمرار , مشبعة بالنكوتين. وفي حال عدم التدخين ونقص النكوتين تبقى هذه المستقبلات بلا نكوتين مما يؤدي الى الاضطراب النفسي والعصبية وفقدان السيطرة. بشكل عام عندما يستيقظ المدخن من النوم تكون نسبة النكوتين قد انخفضت عنده خلال الليل. فأول شيئ يفعله المدمن هو تدخين سيجارة او اكثر (مع قهوة الصباح) وبشكل شره ليسد "جوعه" للنكوتين.
في العقد الاخير تم تطوير ادوية خاصة تعالج نقص النكوتين بحيث تؤثر على الدماغ وتمنع الشعور بنقص النكوتين في حال توقف المدخن عن التدخين لفترة متواصلة.
اما الادمان النفسي او العادة, وقد يكون الاصعب, فهو ينتج عن تطوير عادات سلوكية متمحورة حول السيجارة وارتباط العديد من التصرفات والعادات اليومية بها. فالسيجارة تحكم تصرفات المدمن وتحدد له الكثير من المفاهيم والعادات. على سبيل المثال لايمكن شرب القهوة بدون سيجارة! المدخنين يبتعدوا عن زيارة الاماكن التي يمنع التدخين بها. غالبية القمصان التي يشتريها المدخن يجب ان تكون مع جيب لوضع علبة السجائر.
هذه العادات او الاشترطات يمكن التغلب عليها وتغييرها من خلال ورشة علاجية تساعد المدمن على تغيير التصرفات والعادات واستبدالها بعادات اخرى تبعده عن التدخين.
لذلك يقوم المجمع الطبي  بترتيب ورشات علاجية تساعد المدمنين بالتخلص من التدخين وتسهل عملية الاقلاع عن التدخين.


للاستفسار: د. تيسير مرعي 0508316174 -اخصائي بمعالجة مجموعات للاقلاع عن التدخين.


عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات