بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المجمع الطبي  >> طب وصحة  >>
التخلص من سموم الجسم...
  22/09/2013

التخلص من سموم الجسم...


الصحة والطب



تهدف برامج تخليص الجسم من السموم إلى استخدام أنظمة غذائية وأطعمة تدعم صحة الإنسان، بل وتعمل على علاج بعض الحالات المرضية .

يدخل جسم الإنسان العديد من السموم يومياً من خلال ما تتعرض له من مواد كيميائية، تلوث الماء والهواء، الإشعاعات، الطاقة النووية، استخدام العقاقير بكافة أنواعها ومنها المهدئات، تتناول الأطعمة غير الصحية والسكريات بكثرة، وبالتالي زيادة إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض ومنها: السرطانات أمراض الأوعية الدموية، التهابات المفاصل، الحساسيات بأنوعها، السمنة الذي أصبح داء العصر، مشكلات الجلد، إضافة إلى عدد كبير من الأعراض الشائعة مثل الصداع - الإرهاق، الآلام، السعال، اضطرابات المعدة . وضعف الجهاز المناعي وكل ذلك له علاقة مباشرة بدخول السموم إلى أجسامنا ويحدث التسمم في جسم الإنسان إما داخلياً أو خارجياً، التسمم الخارجي هو الذي يدخل جسم الإنسان من البيئة التي تعيش فيها، سواء بتنفس هذه السموم أو بالاتصال المباشر بها مثل التعامل مع المواد الكيميائية التي توجد في الأطعمة أو المشروبات مثل الماء الملوث أو من خلال العقاقير والأدوية .

أما السموم الداخلية في تلك التي تحدث داخل جسم الانسان من خلال وظائف الجسم الطبيعية من خلال العمليات الخلوية أو الكيمياء الحيوية ونجد أن الجزيئات الطليقة هي السموم التي تنتج من عمليات الكيمياء الحيوية، ويأتي التسمم عندما يفشل الجسم في إحداث التوازن بين إنتاج هذه السموم وبين النجاح في التخلص منها والذي يظهر في صورة الالتهابات للأنسجة والخلايا والميكروبات بأنواعها كافة، والبكتريا والطفيليات هي أوضح مثال لحدوث التسمم الداخلي .

وقد يحدث التسمم أعراضاً فورية وسريعة تظهر على الإنسان مثل التعرض للمبيدات الحشرية أو أخذ بعض العقاقير، لا تظهر الأعراض إلا على المدى الطويل مثل التعرض ل(Asbestos) والذي يؤدي إلى سرطان الرئة . الأجهزة الطبيعية في جسم الإنسان والتي تخلصه من السموم متمثلة في:

- الجهاز التنفسي: الرئة - القصبة الهوائية - الجيوب الأنفية - الأنف .

- الجهاز الهضمي: الكبد - المرارة - القولون - المعدة - الأمعاء .

- الجهاز البولي: الكلى - المثانة - قناة مجرى البول .

- الجلد: العرق - الدموع - الغدد الدهنية - “Sebaceous glands”

- الجهاز الليمفاوي: القنوات الليمفاوية - العقد الليمفاوية .

يتعامل جسم الإنسان مع السموم بإحدى الثلاث الطرق الآتية: المحايدة - التحويل - التخلص، وتترجم هذه الكلمات من خلال عمليات الجسم: فالعديد من مضادات الأكسدة تحايد الجزيئات الطليقة، يحول الكبد العديد من المواد السامة إلى عوامل غير ضارة، في حين أن الدم يحمل الفضلات لكي يتخلص منها، كما أن الكبد يحمل الفضلات من خلال الصفراء إلى الأمعاء حيث يتم التخلص منها أيضاً . وتخرج الفضلات من جسم الإنسان في صورة إفراز العرق ولا يقتصر التخلص من السموم على كل ما هو عضوي لكنه يمتد أيضاً إلى السموم النفسية والعقلية فبالتعبير عن المشاعر وخاصة حالات الإحباط الداخلية التي تنتاب الإنسان نتيجة لضغوط ما قد يمر بها في حياته اليومية، وكذلك الغضب، الخوف وإحلالهم بالتسامح والحب والفرح والأمل سيتخلص الإنسان من سمومه النفسية .

- هل بوسع كل إنسان أن يتبع برامج التخلص من السموم؟

في الأغلب يمكن لأي شخص أن يتبع برامج التخلص من السموم وأن ينظف جسمه منها، ويعتبر التخلص من السموم وتنظيف الجسم منها الضلع الثالث في مثلث وظائف التغذية: بناء الجسم، تحقيق التوازن .

وأعراض التسمم وعلاماته الصداع والسعال وآلام الظهر .

الإصابة المتكررة بنزلات البرد، رشح، النعاس الإرهاق أزيز الصدر آلام المفاصل تهيج العين هرش الأنف الأرق العصبية الغثيان الطفح الجلدي .

الإمساك

- أما الاضطرابات والأمراض المتصلة بتعرض الإنسان للسموم:

حب الشباب السمنة أمراض البروستاتة .

الدمامل العدوى ب: اضطربات الدورة الشهرية .

البثرات البكتريا الالتهابات المهبلية .

الإكزيما الفيروسات دوالي الأوردة .

الحساسيات الفطريات مرض السكر .

التهاب المفاصل الطفيليات قرحة المعدة .

أزمة الصدر الديدان التهاب المعدة .

الإمساك الأورام الليفية التهاب البنكرياس .

التهاب القولون السرطان الاضطرابات العقلية .

البواسير المياه البيضاء الزهايمر (مرض النسيان) .

تليف الكبد نزلات البرد الشيخوخة .

الكبد الوبائي التهاب الشعب الهوائية الشلل الرعاش .

أمراض الثدي الليمفاوية الالتهاب الرئوي إدمان العقاقير .

تصلب الشرايين التهاب الجيوب الأنفية الصداع النصفي .

أمراض القلب حصوات الكلى حصوات المرارة .

ارتفاع ضغط الدم أمراض الكلى النقرس .

السكتة الدماغية الصداع العصبي .

- ما هو التخلص من السموم؟

يعرف برنامج التخلص من السموم على أنه عملية تنظيف الجسم من السموم وذلك بمحابدتها أو تحويلها أو التخلص منها . وتأتي معظم هذه السموم من نظامنا الغذائي، إساءة استعمال العقاقير، والعوامل البيئية التي تحيط بنا، وقد يكون التسمم حاداً أو مزمناً . أما داخلياً فتأتي السموم من الدهون المؤكسدة والكوليسترول، والجزيئات الطليقة . . وعلى الجانب الوظيفي لأجهزة الجسم فإن عسر الهضم، كسل القولون، عدم عمل الكبد بكفاءة أو الكلى أو الجهاز التنفسي أو حتى الجلد فكل هذا يضيف ويزيد من سموم الجسم ويتضمن برنامج التخلص من السموم تغيير نمط الحياة للشخص ونظامه الغذائي الذي يقلل فيه من استهلاك السموم وزيادة التخلص منها في نفس الوقت، مع تجنب المواد الكيميائية التي توجد في الطعام والمصادر الأخرى من الطعام المعالج والسكريات والكافيين والكحوليات والتبغ وعديد من العقاقير . ويتضمن برنامج التخلص من السموم على شرب كمية زائدة من الماء (الماء النقي) وزيادة تناول الألياف المتمثلة في الفاكهة والخضراوات والابتعاد عن الأطعمة والأنظمة الغذائية التي تسبب الاحتقان .

الرياضي والذي تجده عاملاً آخر متداخل مع الجلد . وممارسة التمارين التي تعتمد على الطاقة الهوائية مهمة للغاية لأنها تحسن من عملية التمثيل الغذائي بالجسم، وبالتالي التخلص من السموم، لكن على الناحية الأخرى تزيد الأنشطة الرياضية من السموم في الجسم فينبغي أن يصاحبها تناول القدر الكافي من السوائل ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن كما في حالة الرياضيين .

- الاستحمام الدوري الذي يخلص الجلد من السموم، وكذلك حمامات البخار والسونا .

- المساج وتدليك الجسم من وسائل الاسترخاء الهائلة فهي تخلص الجسم من السموم النفسية والعقلية وتقضي على التوتر والقلق .

- الأحماض الأمينية مثل السيستين والميثونين تساعد الجسم على منع الأكسدة وكبح المعادن الثقيلة مثل الزئبق .

- الألياف من العناصر والعوامل المهمة في تخليص الجسم من السموم إذا تم استخدامها مع عناصر أخرى مثل ملعقتين من زيت الزيتون فهل تقلل من امتصاص الدهون .

22/9/2013
 

 

شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات