بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الاستيطان >>  حملة مقاطعة المنتوجات الاسرائيلية >>
اتحاد الإنتروبوليجيون الأمريكيون ينوي سن قرار بمقاطعة اسرائيل أكاديميا
  18/11/2015

اتحاد الإنتروبوليجيون الأمريكيون ينوي سن قرار بمقاطعة اسرائيل أكاديمياً


موقع الجولان للتنمية

يتجه اتحاد الإنتروبوليجيون الأمريكيون الذي يضم 12 ألف عضو لإتخاذ قرار بمقاطعة إسرائيل اكاديميا، خلال مؤتمر سيعقد يوم الجمعة القادم، بحسب ما ذكرت القناة العاشرة الاسرائيلية.
وأشارت القناة إلى أن هذا القرار في حال اتخذ يعتبر اكبر مقاطعة أكاديمية لإسرائيل في تاريخها.
وفي سياق متصل، نقل موقع "واللاه" العبري الالكتروني اليوم الاثنين، عن مصادر دبلوماسية اسرائيلية قولها إن السلطة الفلسطينية ودول عربية اخرى تمارس هذه الايام ضغوطا كبيرة على دول في امريكا الجنوبية، لحثها على اتخاذ قرار مشابه لقرار الاتحاد الاوروبي والقاضي بوضع علامات مميزة على منتجات المستوطنات الاسرائيلية ضفة الغربية والقدس المحتلة والمستوطنات الاسرائيلية في الجولان المحتل.
ووفقا للمصادر وضع الفلسطينيون بعد نجاحهم في اوروبا نصب اعيونهم دول امريكا الجنوبية كهدف لهم حيث يمارسون ضغطا كبيرا مدعوما من دول عربية على دول امريكا اللاتينية لحثها على تبني قرار ضد سلع ومنتجات المستوطنات.
وكان ( 343 ) أكاديمياً بريطانياً قد  فرضوا المقاطعة الأكاديمية على الجامعات والمعاهد الإسرائيلية , وبرر هؤلاء الأكاديميون قرار المقاطعة بأن هذه الجامعات والمعاهد شريكة في الخرق الإسرائيلي للقانون الدولي وتدعم الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية . وهذا الإعلان ليس الأول من نوعه فقد سبقهم ( 700 ) أكاديمي بريطاني آخر , وكذلك ( 400 ) بروفيسير أمريكي , اضافة لمؤسسات أكاديمية وطلابية وبحثية عديدة في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وجنوب أفريقيا وألمانيا وأسبانيا وغيرها .
وتعتبر المقاطعة الأكاديمية لاسرائيل مهمة ومؤثرة لأنها جزء من منظومة الأبحاث العلمية الأوروبية , والاتحاد الاوروبي يموّل جزءاً من الأبحاث العلمية الاسرائيلية , فالمقاطعة تعني وقف التمويل إذا ما تم تبنيها رسمياً . كما أن العلاقات الثقافية والاكاديمية أهم وسيلة اسرائيلية لتجميل صورتها عالمياً وإظهارها بشكل حضاري ديمقراطي , فالمقاطعة تعني تعطيل هذه الوسيلة . والاكاديميون هم الذين يقفون موقفاً أخلاقياً سابقاً لبقية فئات المجتمع , وهم صنّاع الرأي العام وقادة المستقبل , فالمقاطعة تحرّم ( اسرائيل ) من التأثير في هذه الفئة المهمة .
وهناك شهادات اسرائيلية تشير إلى أهمية وخطورة المقاطعة لا سيما الأكاديمية منها . فالرئيس الاسرائيلي الحالي ( رؤبين رفلين ) أمام رؤساء الجامعات والكليات الاسرائيلية وفي اجتماع طارئ ومستعجل لبحث قضية المقاطعة الاكاديمية على ( اسرائيل ) قال : " المقاطعة الاكاديمية تهديد استراتيجي من الدرجة الأولى على اسرائيل " . ورئيس لجنة الكليات والجامعات البروفيسير ( بيريتس لافي ) قال : " إن الجامعات الاسرائيلية تواجه هجمة شرسة من قبل أوساط معادية ... وهي خطر على تفوّق اسرائيل الاستراتيجي وعلى مناعتها ومستقبلها . " . والرئيس السابق للموساد ( شابتاي شافيت ) قال في مقال له في جريدة هآرتس الإسرائيلية " تمكّن الفلسطينيون من تحقيق إنجازات مهمة على المستوى العالمي ... إن الجامعات في الغرب هي حاضنة القادة المستقبلين لهذه الدول , اننا نخسر الدعم لإسرائيل في العالم الأكاديمي "
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات