بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >>
زلزال إيطاليا.. عدد القتلى فاق الـ 200 و تشريد عشرات الآلاف
  08/04/2009

زلزال إيطاليا.. عدد القتلى فاق الـ 200 و تشريد عشرات الآلاف

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني أن عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب أمس مدينة لاكويلا وسط إيطاليا ارتفع إلى 207 قتلى وأزيد من 1500 جريح.
وقال برلسكوني في لقاء صحفي في لاكويلا إن 17 شخصا مازالوا في عداد المفقودين، مشيرا إلى أن 100 من الجرحى يوجدون في حالة خطرة.
وكانت آخر حصيلة رسمية تفيد بمقتل 179 شخصاً وفقدان 34 آخرين ونحو 1500 جريح.
وتأتي هذه المعطيات بالتوازي مع توارد أنباء عن حدوث هزة أرضية قوية اليوم وسط إيطاليا. وذكرت تقارير إعلامية أن سكان العاصمة الإيطالية روما شعروا بالهزة التي ضربت المنطقة على الساعة 11.25 بالتوقيت المحلي 9.25 بتوقيت غرينيتش . ولم يتضح بعد مدى الأضرار التي قد تكون سببتها هذه الهزة .
وما زالت اعمال الانقاذ والبحث عن ناجين جارية في مدينة لاكويلا وحولها، بعد الزلزال الذي ضرب وسط ايطاليا يوم أمس. ويشارك في هذه العمليات حوالي 5000 من رجال الانقاذ يكافحون خلال أكوام من الركام في المدينة والبلدات والقرى التي تحيط بها، والتي تحطم بعضها. ونصبت الخيام في ساحات المحاكم وملاعب كرة القدم لايواء من شردهم الزلزال. وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برليسكوني حالة الطوارئ في محافظة أبروزو بعد الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا.
وأدى الزلزال الذي ضرب نحو 26 بلدة إيطالية حول مدينة لاكويلا التاريخية عاصمة إقليم أبروزو وسط إيطاليا إلى تشريد أكثر من 70 ألفاً وتدمير أو إلحاق أضرار بأكثر من عشرة آلاف مبنى وبعض المواقع التاريخية، رغم أن شدته لم تتعد 6.3 درجات بمقياس ريختر.
وبينما سارعت الولايات لامتحدة ودول أوروبية وآسيوية إلى التعبير عن أسفها وتعازيها لضحايا الزلزال الذي يعد الأسواء الذي يضرب إيطاليا منذ عام 1980، مؤكدة استعدادها التام للمساعدة في جهود الإنقاذ، رفضت الحكومة الإيطالية تلقي أي مساعدات.
وكان رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني الذي ألغى رحلة إلى موسكو وتوجه مع وزير داخليته إلى المنطقة المنكوبة لتفقد الأضرار، قد أعلن حالة الطوارئ في الإقليم وأكد أن نحو أربعة آلاف عامل إنقاذ يعملون على إخراج الناس من تحت الأنقاض . وقال برلسكوني إنه تم إنشاء مخيم في مدينة لاكويلا يضمّ ألفي خيمة، كل واحدة منها تستوعب ما بين ثمانية إلى عشرة أشخاص لإيواء الذين فقدوا منازلهم، كما تم حجز نحو آربعة آلاف سرير في فنادق المنطقة للناجين . ونجح رجال الإطفاء وعمال الإغاثة في إخراج نحو مائة شخص من تحت الأنقاض حتى الآن، إلا أن تساقط الأمطار وانخفاض درجات الحرارة مساء الاثنين إلى حد التجمد صعب من جهود البحث عن ناجين في المدينة الجبلية والقرى المحيطة بها. وناشد برلسكوني الناجين عدم البقاء في بيوتهم المتضرّرة، وذكرت وكالة آكي أن بين ثلاثة آلاف وعشرة آلاف منزل تحوّلت إلى ركام، في حين ذكر مسؤولون أن عدد المباني المتضررة في المدينة التاريخية التي يعود بناؤها الى العصور الوسطى يصل إلى 15 ألف مبنى . وقال رئيس المعهد الوطني الإيطالي للفيزياء الأرضية وعلوم الزلازل إنزو بوشي إن ضعف الأبنية هو السبب وراء ارتفاع حصيلة قتلى الزلزال الذي لم يكن قوياً بشكل خاص. وأضاف " من المحزن أن نلاحظ دائماً أن ليس لدينا عقلية بناء هياكل ملائمة في مناطق معرضة لخطر النشاط الزلزالي.. بمعنى آخر، نحن لا نشيّد المباني لمقاومة الزلازل ولا نعمل على ترميم المباني القديمة لجعلها في مأمن من الانهيار".


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

اكرام -كابول

 

بتاريخ :

09/04/2009 19:21:33

 

النص :

كنت اتمنى لو تم ذكر اسم الطالب لشهيد حسين حمادةابن قرية كابول لو بكلمات بسيطه فهو عربي واحد محبي الجولان واهل الجولان الاعزاء ( معذرة : الزعل على المحبه