بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الاستيطان >>  منشأت اقتصادية اسرائيلية في الجولان >>
مليون مسافر في شركة المواصلات العامة" راما" افي الجولان المحتل
  21/11/2015

مليون مسافر في شركة المواصلات العامة" راما" افي الجولان المحتل


موقع الجولان للتنمية


سجلت شركة المواصلات العامة" راما" التابعة للمجلس الإقليمي للمستوطنات الإسرائيلية في الجولان المحتل،رقما قياسياً في استخدام خطوطها الداخلية والخارجية للمواصلات بلغ مليون مسافر، بعد خمسة أعوام من تأسيسها في العام 2011، كشركة مواصلات عامة وحيدة في مناطق الجولان المحتل...
وكشف موقع المستوطنين في في الجولان المحتل على ان الشركة التي تديرها شركة" راما" للمواصلات، ومقرها مستوطنة " كتسرين" .قد بدأت في تسيير رحلاتها في الجولان منذ العام 2011 بـ17 باص بمعدل 13 رحلة يومياً أصبحت اليوم تمتلك 38 باص و- ميكرو باصات وسيارات صغيرة، بمعدل 240 رحلة يوميا، ولديها 53 سائق يعملون يومياً في خطوط المواصلات الداخلية والخارجية في الجولان. وتعتبر اليوم اكبر وسيلة نقل عام في الجولان المحتل .
وتخضع شركة " راما " الى الشركة الاقتصادية " الجولان " التي بادر الى تأسيسها مجلس المستوطنات الإقليمي لمستوطنات الجولان المحتل، بالتنسيق مع وزارة المواصلات الإسرائيلية، ودعم الحكومة الإسرائيلية بهدف توفير خدمات المواصلات للمستوطنين، وربط الجولان مع الداخل الاسرائيلي، بعد توقف شركة ايغد للنقل العام عن عملها في تسيير خطوط مواصلات من والى الجولان في العام 2010 ، لأسباب مالية واقتصادية.
واستطاعت الشركة من ربط الجولان المحتل مع الداخل الإسرائيلي من خلال تسيير رحلات يومية إلى مؤسسات ومراكز حيوية في بلدات الجليل ومدينة طبريا ، وخطوط داخلية لربط مستوطنات جنوب وشمال الجولان مع مركز الجولان في مستوطنة "كتسرين"حيث تعتبر المقر الرئيسي لمستوطنات الجولان الإسرائيلية من الناحية الإدارية والقانونية والمدنية والاقتصادية .
 وتسيير شركة راما خطوط مواصلات يوميا وبأوقات  زمنية منتظمة من والى قرى الجولان السورية المحتل(مجدل شمس -مسعدة -عين قنية -بقعاثا - مدخل الغجر الخارجي) خاصة إلى كلية تل حاي ونادي الهوكي الرياضي ومركز كندا في المطلة،
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات