بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الاستيطان >>  منشأت اقتصادية اسرائيلية في الجولان >>
تجديد المصادقة على عمليات التنقيب عن النفط في الجولان المحتل
  24/10/2015

تجديد المصادقة على عمليات التنقيب عن النفط في الجولان المحتل

موقع الجولان للتنمية


قدمت شركة أفيك للنفط والغاز في الجولان المحتل، طلباً إلى اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء الإسرائيلية، سيتم البت فيه بداية شهر تشرين ثان القادم، لتجديد المصادقة على عمليات التنقيب عن النفط في الجولان المحتل، بعد انتهاء التصريح الذي بموجبه بدأت الشركة عمليات التنقيب قبل عام. وكانت عملية التنقيب قد أثارت جدلا قويا بين أنصار البيئة وسكان المستوطنات الإسرائيلية، والشركة الامريكية، خشية تلوث المياه الجوفية والتلوث البيئي الذي من المتوقع أن يحدثها عمليات الحفر، فاشترطت اللجنة اللوائية في الناصرة موافقتها لبدء حفر ابار النفط لمدة عام، يتم تجديدها بحسب المعطيات والنتائج السلبية والايجابية على حد سواء.
تجدر الإشارة الى ان "شركة أفيك" النفطية هي شركة تابعة لشركة "جيني" للطاقة المحدودة ومقرها نيو جيرسي في الولايات المتحدة، وهي أيضا الشركة الأم لمبادرات الطاقة الإسرائيلية التي تتولى مشروع في موقع الصخر الزيتي في جنوب ووسط حوض إسرائيل. وتستمر عمليات استكشاف النفط في الجولان مدة ثلاث سنوات من خلال حفر عشرة أبار تجريبية مختلفة في الجولان المحتل، تم الانتهاء من ثلاثة أبار لغاية اليوم في موقع التنقيب " نس" 3"  على ضفاف وادي العال ونس 5" جنوب الجولان بالقرب من مستوطنة ناطور الإسرائيلية. ونس 6 " بالقرب من مستوطنة " كنف"

وكانت الشركة قد أعلنت عن اكتشاف كميات كبيرة من النفط في الجولان السوري المحتل تكفي احتياجات إسرائيل لسنوات طويلة وتقدر قيمتها بمليارات الدولارات.
وبدأت الحفريات لاكتشاف النفط في شهر كانون أول 2014،  ستشمل 10 آبار إضافية،بتكلفة كل موقع حوالي 6 مليون دولار، يتم تمويلها من رجال اعمال، وليس من سوق المال الرسمية، وقد ارتفعت اسهم الشركة بعد الاعلان عن الاكتشاف الجديد حوالي 3% .بوول ستريت....
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات