بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الاستيطان >>  منشأت اقتصادية اسرائيلية في الجولان >>
اكتشاف كميات نفط ضخمة في الجولان بسماكة 350م.
  08/10/2015

اكتشاف كميات نفط ضخمة في الجولان بسماكة 350م.


موقع الجولان للتنمية/ ايمن ابو جبل



اعلنت شركة " افك للنفط والغاز "Genie Energy التابعة لاحدى شركات النفط الامريكية اكتشاف كميات كبيرة من النفط في الجولان السوري المحتل تكفي احتياجات اسرائيل لسنوات طويلة وتقدر قيمتها بمليارات الدولارات . وقال" د. يوفال بارتوف " كبير الجيولوجيين في الشركة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها "ان النفط المكتشف يلبي حاجات اسرائيل لسنوات طويلة جدا علما بان اسرائيل تستهلك 100 مليون برميل يوميا . وان هذه الكميات تم اكتشافها في موقع التنقيب " نس 5" جنوب الجولان بالقرب من مستوطنة ناطور الاسرائيلية. الذي وصل الى الاعماق المطلوبة بموجب حسابات المهندسين الجيولوجيين 1350 م تحت سطح الارض" واضاف" : "هذه الطبقة النفطية تبلغ سماكتها 350 متراً، وهي عشرة أضعاف متوسط كميات النفط التي يعثر عليها في جميع أنحاء العالم، وهذا هو السبب في اننا نتحدث عن كميات كبيرة. ما هو مهم هو أن نعرف أن هناك يوجد نفط في الصخور وهذا ما نعرفه".
تجدر الاشارة الى ان شركة " افك للنفط والغاز" انهت خلال شهر تموز التنقيب في موقع يحمل اسم " نس-3"، وتم اكتشاف دلائل وعلامات مشجعة لوجود النفط، اكدتها التنقيبات الجارية اليوم في موقع " نس 5" بشكل كبير، واشارت الى الكميات الهائلة التي ستعتبر مخزون وثروة اسرائيلية على صعيد النفط.
ومن شأن اعلان الشركة بوجود النفط، ان يثير جدلا دولياً، حيث لا تعترف معظم دول العالم ، وجمعية الامم المتحدة ومجلس الامن، بالسيادة الاسرائيلية على الجولان، وترفض قانون ضم الجولان المحتل الى الدولة العبرية منذ العام 1981، وتعتبر الجولان ارضا سورية محتلة،  وفقاً للمعايير والقوانين الدولية، الا ان المسئولين في الشركة قالوا " ان السيادة الاسرائيلية سارية على الجولان منذ اكثر من 48 عاماً، وسوريا تشهد حرب وجودية، تاخذ كل اهتمام الاسد وحكومته، ولا جديد بالنسبة إلينا في مكانة الجولان، نحن نعمل بتفويض رسمي من الحكومة والدولة الاسرائيلية، وما نفعله اليوم هو ممارسة للسيادة الاسرائيلية، وتنفيذ لمهمة وطنية عليا للشعب والدولة الاسرائيلية، بالبحث عن مخزون استراتيجي وتجاري وخدماتي من الغاز والنفط، وهنا توجد امكانيات وامال كثيرة ومؤكدة، ومن لديه ادعاءات اخرى، فليقدمها الى السلطات التشريعية والتنفذية التي منحت مصادقتها على المشروع الوطنى الاسرائيلي في الجولان."
وبدأت الحفريات لاكتشاف النفط في شهر كانون اول  2014، وفي الأسابيع الأخيرة طلبت "آفيك" الاذن في حفر 10 آبار إضافية. في حين أنها أكدت قبل شهر ونصف وجود النفط المكتشف، لكن جودته والكمية ومقدار التكلفة لن تكون معروفة حتى يبدوا باستخراجها. وتبلغ تكلفة كل موقع حوالي 6 مليون دولار، يتم تمويل من رجال اعمال، وليس من سوق المال الرسمية، وقد ارتفعت اسهم الشركة بعد الاعلان عن الاكتشاف الجديد حوالي 3% .بوول ستريت....

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات