بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الاستيطان >>  منشأت اقتصادية اسرائيلية في الجولان >>
إقامة محطة بيوغاز في الجولان المحتل من مخلفات الدجاج والحيوان
  17/02/2011

 إقامة محطة بيوغاز  في الجولان المحتل من مخلفات الدجاج والحيوان

موقع الجولان

 على نقطة الحدود السورية الأردنية الفلسطينية" جنوبي الجولان المحتل"  كشفت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي على أن مجلس المستوطنات الإقليمي أقام محطة لإنتاج غاز الميثان والكهرباء بقدرة إنتاجية تبلغ  2 ميغاواط  وقد تصل وتزداد الى 305 ميغاواط ...  محطة  البيوغاز"محطات الغاز الطبيعي" التي اعلن عنها تعتبر إحدى المرافق الخضراء في الجولان المحتل، التي يقيمها مجلس المستوطنات الإقليمي بدعم كامل من الحكومة الإسرائيلية، وبخيرة الخبرات الدولية الأمريكية الألمانية،  وتستوعب المحطة مخلفات الماشية ومخلفات الدجاج  ومخلفات المسالخ من دم ودهون واعصاب ومخلفات مصانع البيرة والنبيذ وقصب السكر.  وناتج اختمار هذه المخلفات  يمكنه اطلاق غاز الميثان الذي أصبح يستخدم كغاز طبيعي للتذفئة أو لانتاج الطاقة الكهربائية، وهو قابل للضغط في السيارات ويمكن تجميعه وبيعه ،واحتراق متر مكعب من الغاز يمكنه انتاج (2-3) كيلو واط من الطاقة الكهربائية (الوقود الحيوي ينتج بالاحتراق في المولّدِ طاقة كهربائيةَ). اضافة الى انتاج أسمدة عضوية :
- سماد عضوي سائل غني بالأمونيات والآزوت يستعمل في تجهيز الاراضي الزراعية بالمكونات العضوية اللازمة لتحسين الانتاج بنسبة تتراوح من 30-50% .وسماد عضوي جاف طبيعي تماما خال من المواد الكيماوية والآفات الزراعية ، ويستخدم لتعديل خصوبة الاراضي القاحلة والمستهلكة والبور .
 وتنتج المحطة ايضاً الطاقة الحرارية والمياه الساخنة التي  يمكن استخدامها في تدفئة منشآت قريبة من المحطة أو استعمالها في توفير المياه الساخنة على مدار الساعة وبكميات كبيرة . المنشأة تعمل طيلة ايام الاسبوع وعلى مدار  الاربع والعشرين ساعة، وهناك مخطط  قريب لتحويلها الى مكان سياحي ليتعرف الجمهور على  انجازات مشروع الاستيطان الاسرائيلي في الجولان، واهمية  استمراره، بحسب  رئيس مجلس المستوطنات الاسرائيلية الاقليمي في الجولان المحتل.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات