بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
يعالون: لا تهديد وجوديا على إسرائيل ونتنياهو يخيف المواطنين
  16/06/2016

يعالون: لا تهديد وجوديا على إسرائيل ونتنياهو يخيف المواطنين

 عرب ٤٨ تحرير : بلال ضاهر

أكد وزير الأمن الإسرائيلي السابق، موشيه يعالون، في مداخلة أمام مؤتمر هرتسيليا اليوم، الخميس، أنه لا يوجد تهديد وجودي على إسرائيل وأن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يخيف المواطنين وحسب، وكرر الإعلان عن عزمه المنافسة 'على القيادة في إسرائيل في الانتخابات المقبلة'

وقال يعالون إنه 'في هذه الفترة وفي المستقبل المنظور لا يوجد تهديد وجودي على إسرائيل. لذلك، جدير بالقيادة أن تتوقف عن إخافة المواطنين والقول لهم إننا على عتبة محرقة ثانية'، مضيفا أن 'البرنامج النووي الإيراني، الذي دخل في جمود بعد الاتفاق الذي جرى توقيعه لا يشكل تهديدا وجوديا داهما على إسرائيل'.

وشدد يعالون على أنه يعتزم 'المنافسة على القيادة في إسرائيل في الانتخابات المقبلة'، لأن 'علينا أن نطرح بديلا للقيادة الحالية'.

ويذكر أن يعالون استقال من منصبه كوزير للأمن، الشهر الماضي، بعد تعيين أفيغدور ليبرمان في المنصب، وهو ما اعتبر إطاحة بيعالون. وقال يعالون إن الخلافات اشتدت واتسعت الهوة بين مواقفه ومواقف نتنياهو في الأشهر الأخيرة التي سبقت استقالته. 

وقال يعالون إنه 'إذا كان هناك شيئا يجعلني خائفا على مستقبل إسرائيل فهذا ليس شاحنات الأسلحة من سورية إلى لبنان ولا محاولات إيران لممارسة الإرهاب ضدنا. إذ يمكن معالجة ذلك بقوة وحكمة'. وأردف أنه 'إذا كان هناك شيء يؤرقني فهو التصدعات في المجتمع الإسرائيلي، تراجع القيم الأساسية، محاولة المس بالجيش الإسرائيلي بصورة تشكل خطرا على مناعته. وتحولت قيادتنا إلى مجرورة ومنفلتة بدلا من أن تقود هنا مجتمعا رائعا'.  

 

وهاجم يعالون نتنياهو متهما إياه بالتحريض وشق الصفوف. 'قيادة إسرائيل في العام 2016 منشغلة في تغذية الغرائز والترويع بين اليهود والعرب، بين اليمين واليسار، بين الطوائف المختلفة، من أجل البقاء في الحكم وكسب شهر آخر وعام آخر. إن دور القيادة هو ربط أواصر الشعب وليس تمزيقه والتحريض وتشجيع فئة على مهاجمة فئة أخرى'.  

وانتقد يعالون أنه خلال ولاية نتنياهو تزايدت التهجمات على المحكمة العليا. كما اتهم نتنياهو بمحاولة 'رهن وسائل الإعلام من أجل بقائه في الحكم'.

وتابع يعالون أنه 'يحظر السماح للخطاب العنصري والمحرض لأقلية تسللت إلى التيار المركزي والقيادة بأن تدهورنا إلى هوة سحيقة'. ويشار إلى أن يعالون قبل الإطاحة به لم يكن ينتقد نتنياهو على هذه الخلفية وإنما كان أحد أكبر الداعمين والمستفيدين من قوته ونفوذه السياسي.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات