بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
يعالون يعتزل السياسة:المجتمع الاسرائيلي يميل للعنف والعنصرية
  22/05/2016

يعالون يعتزل السياسة:المجتمع الاسرائيلي يميل للعنف والعنصرية

حسم وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، علاقته مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بشن هجوم عنيف عليه وعلى الحكومة، الجمعة، أعلن فيه استقالته من منصبه رسمياً. وقال يعالون في بيان "أبلغت رئيس الحكومة هذا الصباح أنني أستقيل من الحكومة ومن الكنيست، وبصدد أخذ فترة استراحة من الحياة السياسية، وذلك في أعقاب قرارات رئيس الحكومة في التطورات الأخيرة". وتوجه بالحديث إلى نتنياهو قائلاً "لم أعد أثق بك".

يعالون لم يكتف بإصدار بيان، فعقد مؤتمراً صحافياً شرح فيه أسباب استقالته، وأعلن أنه سيعتزل الحياة السياسية في المستقبل القريب، لكنه سيعود، في مرحلة ما، ليتنافس على قيادة إسرائيل، على حد تعبيره. وقال يعالون "لقد عملت بانسجام مع رئيس الحكومة لمدة طويلة، خاصة في الحرب الأخيرة في غزة، لكنني وجدت نفسي في صراعات قوية معه في قضايا أخلاقية. لقد حاربت بكل ما أوتيت من قوة، ضد مظاهر التطرف والعنف والعنصرية في المجتمع الإسرائيلي".

وأضاف "لأسفي الشديد، استولت على إسرائيل، وحزب ليكود، عناصر متطرفة وخطيرة، تهدد أسس البيت وتعرض المواطنين للخطر. حزب الليكود الذي انضممت إليه لم يعد يشبه ليكود زئيف جبوتنسكي ومناحم بيغين". وتابع "أتمنى أن ترى الأغلبية العظمى لمنتسبي الليكود، الجمهور الواعي، الرسمي والمسؤول، عمق الشرخ الذي أصاب الحركة.. وأن يناضل ضد هذه الظاهرة".

واتهم يعالون الحكومة الحالية برئاسة نتنياهو بأنها تحرض على التفرقة، وقال "لأسفي الشديد، اختار سياسيون كبار في إسرائيل التفرقة بين أجزاء المجتمع الإسرائيلي والتحريض، بدل التوحيد والألفة.. لقد أعبرت عن قلقي حيال مستقبل إسرائيل والأجيال القادمة أكثر من مرة. باعتقادي، وظيفة القيادة أن توجه الدولة على نحو أخلاقي، وفق بوصلة واضحة، عكس مهب الريح".

وكانت هذه الأزمة قد اندلعت مع الحديث عن عرض قدمه نتنياهو يقضي بتسليم وزارة الدفاع إلى رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" ووزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان، بعد دخوله في الائتلاف الحكومي الذي يقوده رئيس الوزراء الحالي. وفي أعقاب ذلك، أعلن ليبرمان قبوله عرض نتنياهو، وانضمام حزبه إلى الحكومة الحالية.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات