بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
نتنياهو: مجلس الأمن يعادينا رغم أننا الدولة الديمقراطية الوحيدة بالشرق
  18/02/2016

نتنياهو: مجلس الأمن يعادينا رغم أننا الدولة الديمقراطية الوحيدة بالشرق الاوسط!

إلتقى رئيس الحكومية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم مع الوزير في مكتب رئيس الوزراء البريطاني ماثيو هانكوك. وحضر اللقاء كل من وكيل وزارة الخارجية البريطانية توبياس إيلزوود والسفير البريطاني لدى إسرائيل ديفيد كووري وبعثة لوردات ونواب من شتى الأحزاب.
وجاء في البيان الذي عممه أوفير جندلمانالمتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي ما يلي:
وقال  نتنياهو: "أود أن أرحب بك وببعثتك. أنتم تزورون إسرائيل في فترة جيدة. لقد علمتنا التجربة التي عاشها شعبنا بأن معاداة السامية هي أقدم وأطول كراهية في العالم. لقد عانى اليهود على مر القرون من كراهية مروعة حيث تم اتهام الشعب اليهودي بأنه مصدر أي عدم استقرار وبأنه "يسمم آبار" العالم وبأن اليهود يقتلون الأطفال عمدا ويشربون دماءهم. هذه العادة لم تفنِ. معاداة السامية الحديثة تهاجم الآن ليس اليهود كأفراد فحسب بل هي تهاجمهم بشكل جماعي والفرى التي اتهموا بها اليهود خلال مئات السنين هي نفس الفرى التي تتهم بها الدولة اليهودية. مرة أخرى يتهموننا بأننا مصدر عدم الاستقرار الذي يسود من حولنا والذي يؤثر على العالم اجمع. يتهموننا بأننا نقتل الأطفال قصدا ويروجون فرى كثيرة أخرى
إن أفضل دليل على هاجس المعاداة لإسرائيل يتمثل بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الذي يخصص %60 من قراراته - %60 – ليس لإدانة سوريا وإيران وكوريا الشمالية أو ليبيا بل لإدانة إسرائيل – الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط.
ففي هذا السياق أود أن أشيد بالحكومة البريطانية لرفضها التمييز ضد إسرائيل والإسرائيليين وأشيد بكم لوقوفكم إلى جانب الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط".
وقال الوزير في مكتب رئيس الوزراء البريطاني ماثيو هانكوك: "يسرني أن أكون هنا وليس فقط من أجل التعامل مع شؤون البعثة التجارية التي جلبتها معي لأرى الفرص المثيرة والإبداعية التي نستطيع من خلالها دفع التجارة بين بلدينا التي وصلت إلى ذروتها – ولكن أيضا من أجل الإعلان أننا ننشر تعليمات جديدة للسلطات العامة في بريطانيا توضح بأن التمييز ضد الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية بما فيها إسرائيل يشكل خطوة خاطئة وغير شرعية وعليها أن تتوقف.
​إننا نقوم بذلك لأننا نؤمن بتجارة مفتوحة وحرة ونؤمن بأن التمييز غير مقبول ويجب رفضه. أتطلع إلى التحدث معكم عن التغييرات التي أحدثناها كما أتطلع إلى التحدث معكم حول ملفات دفاعية عامة خاصة في موضوع حماية السايبر الذي أتحمل المسؤولية عنها في بريطانيا لأسمع منكم عن خطوات أخرى ستتخذونها من أجل ضمان تحقيق السلام الذي يطمح الجميع كثيرا لمشاهدته. أشكركم لهذه الفرصة الطيبة وأتطلع إلى إجراء محادثاتنا".

وكالات

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات