بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
بسبب المقدسيين: منع استيراد الألعاب النارية بتاتًا
  03/11/2015

بسبب المقدسيين: منع استيراد الألعاب النارية بتاتًا

تبحث لجنة الاقتصاد في الكنيست اليوم الثلاثاء، طلب وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، وقيادة الشرطة الإسرائيلي، الذي يقضي بمنع استيراد الألعاب النارية من الفئة 2، بسبب استعمال المقدسيين لها كسلاح في وجه قوات الاحتلال خلال المواجهات.
وجاء طلب إردان بمنع استيراد المتفجرات بعد الخسائر التي منيت بها قوات الاحتلال، وصعوبة التغلب عليها بسبب إطلاقها عن بعد ومن وراء ساتر، ووافق على الطلب وزير الاقتصاد السابق، أرييه درعي، قبيل استقالته من منصبه، ويرجح أن توافق اللجنة عليه ويصبح ساري المفعول قريبًا.
وجاء طلب إردان بعد التشاور مع قيادة الشرطة وخبراء في المتفجرات، الذين أقروا أن الألعاب النارية التي تستعمل ضد قوات الاحتلال، قد تؤدي إلى أضرار جسيمة وإصابات خطرة بحسب بعدها وقطرها، وتستعمل الألعاب النارية ضد قوات الاحتلال في الأحياء العربية في القدس، وخاصة في العيساوية وجبل المكبر والطور والبلدة القديمة.
وقال أحد قادة الشرطة إنه 'بجانب استعمالها ضد قوات الأمن، استعملت الألعاب النارية ضد السكان والبيوت في القدس، والإحساس بالأمن لدي اليهود القاطنين في القدس تضرر كثيرًا، وبالإضافة لكل هذا، هنالك مواطنون أصيبوا بسبب استعمالهم لها لمختلف الأغراض وشرائهم الألعاب النارية من أماكن غير مرخصة، وفي كثير من الحالات كانت الإصابات خطيرة وبترت أعضاء في حالات أخرى'.

ووصفت وسائل إعلام عبرية المواجهات الأخيرة التي اجتاحت القدس بأنها "انتفاضة المفرقعات"، قائلة إن هذا السلاح الجديد أربك الشرطة الإسرائيلية، وجعل أفرادها يهربون منه، وسبب إصابات لعدد منهم. وتشهد مدينة القدس بشكل يومي مواجهات عنيفة بين الشبان المقدسيين وقوات الاحتلال، احتجاجًا على الاعتداءات والتضييقات الإسرائيلية بحقهم وبحق المسجد الأقصى

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات