بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
بسبب المعارك في الجولان وسيناء - سكان تل ابيب يعانون نقص الحشيش
  16/02/2015

بسبب المعارك في الجولان وسيناء - سكان تل ابيب يعانون نقص الحشيش

القدس - معا - كشف تلفزيون اسرائيل النقاب عن وحدة في الشرطة الاسرائيلية تدعى 747 وتعمل في مطار بن غوريون ( مطار اللد ) مهمتها ملاحقة المهربين وضبط المخدرات ، وافراد هذه الوحدة يرتدون ملابس مدنية ويختلطون بين عشرات الاف المسافرين دون اية اشارة الى كونهم رجال شرطة ، وسرعان ما تبتلعهم قاعات المسافرين الى حين يندسون بين المسافرين ويلمحون اية اشارة تدل على ارتباك المهربين او المهربات .
نوعام دشتي مسؤول وحدة 747 يؤكد ان وجود المعارك في الجولان وفي سيناء جعل حصول سكان تل ابيب على المخدرات صعبا ، فبدأت العصابات تستخدم كل قوتها وطاقتها وادواتها من اجل تهريب المخدرات من اصقاع الارض كلها . وفي التقرير الذي بثته القناة الثانية يتضح ان المسافرين يحملون المخدرات بانواعها مباشرة الى المطار ، ويقومون بتهريب الكوكايين من امريكا اللاتينية والحشيش من المغرب والحبوب المخدرة من تايلند وجزر اسيا والنباتات المخدرة بانواعها من الهند وهكذا .
وفي حالات اخرى اكدت تقارير اسرائيلية اخرى ان المافيا الاسرائيلية نجحت في تجنيد ضباط وجنود من الجيش لتهريب الحشيش عبر نهر الاردن ، وقد بث تلفزيون اسرائيل قبل فترة طريقة تهريب مباشرة عبر رمي الاكياس الثقيلة من فوق الجدران الشائكة على الحدود مع الاردن .. ومع ذلك لم يسد ذلك رمق الحشاشين الاسرائيليين الذين يعانون نقصا كبيرا ، فذهبوا الى زراعة الافيون والاشتال المخدرة والى تصنيعها احيانا .
حرب عقول وحرب بقاء تدور الان بين العصابات الاسرائيلية والشرطة ، وكلما حاصرت الشرطة المهربين اكثر كلما اصبحوا اكثر خطورة واكثر اتقانا لعمليات التهريب ... فقد تم اعتقال سيدة يهودية بلعت 43 كغم هيرويين في بطنها وتم نقلها للمشفى وتصويرها وسحب المادة وهي تعالج الان في سرير المرض تحت طائل الاعتقال .
ضابطة الشرطة سيجال بار تسفي ادّعت ان وحدة 747 نجحت في ضبط شحنات تهريب عديدة عبر المطار ، ولكن مما بثه التقرير تبدو كميات صغيرة لاستخدام احد النوادي الليلية في ليلة واحدة فقط ،ويستحيل ان تكون شرطة اسرائيل نجحت في ضبط كل التهريب ، كما ان اسرائيل تستخدم " الواشي " و" المخبر " وتستخدم فتيات في اول العمر للتسلل الى العصابات والايقاع بها .

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات