بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
نتنياهو يعلن تسريع قانون الابرتهايد!!
  17/11/2014

نتنياهو يعلن تسريع قانون الابرتهايد!!




تطرق رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة التي انعقدت صباح أمس الاحد لقضية قانون "القومية" المخصص لوصف إسرائيل وتعريفها على أنها دولة "يهودية ديمقراطية"، وقال ان هذا القرار سيطرح على اللجنة الوزارية للتصويت عليه.
"إن إيجاد توازن بين ديمقراطية ويهودية الدولة أمر مطلوب حتى نتمكن أيضا من اعادة ضبط نظامنا القضائي الذي يعرف حاليا الجانب الديمقراطي ويتوجب عليه ألان أن يتعرف على الجانب المتعلق بكون إسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي"!!
"نعمل حاليا على المصادقة على قانون القومية الذي من شأنه ان يأتي بالتوازن المذكور وهذا القانون سيمر بتغييرات وتعديلات كثيرة وسيخضع لنقاشات كثير أيضا" أضاف نتنياهو.
ويعتبر إعلان نتنياهو اليوم بمثابة دعم لوزراء اليمين ولرئيس الائتلاف عضو الكنيست زئيف ألكين صاحب القانون، فيما أشارت صحيفة "هآرتس" في موقعها الإلكتروني إلى أن وزير القضاء تسيبي ليفني تعمل ونتنياهو على بلورة صيغة أقل حدة من مشروع القانون الحالي.
ولفتت الصحيفة إلى أن نتنياهو أبدى في الأسبوعين الأخيرين مواقف يمينية أكثر تشددا في ظل الحديث عن إمكانية تقديم موعد الانتخابات البرلمانية بالإضافة إلى أن استطلاعات الرأي تظهر تراجعًا في شعبيته.
كما لفتت إلى أن نتنياهو يتجه أكثر إلى اليمين قبل شهرين من الانتخابات لرئاسة الليكود التي من المفترض أن تجري مطلع العام المقبل.
ويسعى "قانون القومية" العنصري والمختلف حوله إلى تعريف إسرائيل على أنها "الدولة القومية للشعب اليهودي" وإلغاء صفة الرسمية عن اللغة العربية.
ويهدف مشروع "قانون أساس: إسرائيل – الدولة القومية للشعب اليهودي" إلى تعريف إسرائيل كدولة قومية يهودية وإخضاع قوانينها وهوية نظامها، الذي تدعي أنه ديمقراطي، للهوية القومية اليهودية.
وينص مشروع القانون، الذي قدمه بصيغته الحالية رئيس الائتلاف في الكنيست زئيف إلكين، إلى تعريف إسرائيل كدولة قومية "للشعب اليهودي"، وعدم تعريف اللغة العربية كلغة رسمية وإنما منحها "مكانة خاصة"، وتشجيع الاستيطان وعدم التعهد بتنفيذ أعمال بناء للعرب، وأن تشكل الشريعة اليهودية إيحاء لسن القوانين وللمحاكم.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات