بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
العثور على جثث المستوطنين الثلاثة
  30/06/2014

العثور على جثث المستوطنين الثلاثة

بيت لحم- تقرير معا - أعلنت اسرائيل رسميا، مساء اليوم، عثورها على جثث المستوطنين الثلاثة المختفية أثارهم منذ 19 يوما في منطقة حلحول شمالي الخليل.
أشارت مصادر عبرية أنه تم العثور على جثث المستوطنين الثلاثة "إيال يفراح وغِلعاد شاعر ونفتالي فرنكل" وتم إبلاغ عائلاتهم بذلك. ويبدو من التحقيق الاولي أن الثلاثة قتلوا بُعيد اختطافهم.
وقالت مصادر صحفية اسرائيلية لـ معا إنه في الـ 90 دقيقة الماضية تركز فحص اسرائيل قرب منطقة "ارنبة" في حلحول شمال الخليل تحت الارض، في اشارة للبحث عن جثث قد تكون للمستوطنين الثلاثة الذين اختفوا قبل نحو 19 يوما.
وذكرت القناة العاشرة الاسرائيلية أن المتطوعين المدنيين الاسرائيليين هم الذين عثروا على الجثث داخل مغارة وليس الجيش ولا المخابرات، وأن عملية قتلهم كانت فور الخطف قبل 18 يوما.
وسيعقد المجلس الوزاري المصغر للشؤون الامنية والسياسية في اسرائيل "الكابينيت" جلسة طارئة الليلة لمناقشة الاجراءات التي سيتم اتخاذها في اعقاب هذا التطور.
وقالت مصادر محلية لـ معا إن جيش الاحتلال ينتشر بشكل مكثف مساء اليوم في حلحول وبمحيط منطقة بيت كاحل حيث تتركز اعمال البحث والتمشيط في المكان، مضيفة أن طائرة هليكوبتر هبطت بالمنطقة وبعد دقائق قليلة عاودت الاقلاع وفيما يبدو أنها نقلت الجثث الثلاثة.
وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اغلقت الطرق ومنعت حركة مرور السيارات من والى الخليل وحلحول.
نائب وزير جيش الاحتلال داني دانون، وعقب الاعلان عن العثور على المستوطنين الثلاثة، قال:" يجب ان تكون نهاية حماس مأساوية كنهاية الشبان الثلاثة".
ووفقاً لتقديرت الامن الاسرائيلي، فإن عملية قتل المستوطنين الثلاثة، من قبل من تتهمهم بالمسؤولية عنها، هدفت للتفاوض مقابل الافراج عن اسرى فلسطينيين مقابل الكشف عن مكان دفنهم.
ووصل رئيس اركان الاحتلال بيني غينتيس الى حلحول من أجل لقاء عائلات المستوطنين الثلاثة.
وأعلن رئيس الكنيست الاسرائيلي يولي إيلدشتاين عن إنهاء جلسة الكنيست وسحب مشاريع القوانين الحكومية التي كان من المقرر التصويت عليها مساء اليوم.
وفور الاعلان عن العثور على جثث المستوطنين، حاصرت قوات الاحتلال وباعداد كبيرة منزلي عامر ابو عيشة ومروان القواسمي، المتهمان بعملية "خطف المستوطنين".
وذكرت مصادر محلية بأن الاحتلال يقوم باعمال تنكيل ضد العائلتين، ويجبرهم على الخروج من منزليهما، وفيما يبدوا بأنه تمهيد لعميلة هدم المنزلين.
في غضون ذلك، تجمع المئات من المستوطنون في منطقة الحواوور، ووفقاً لشهود عيان فقد ردد المستوطنون شعارات تطالب بالانتقام من العرب.
وقال صحفي اسرائيلي اليوم الاثنين أن قوات الجيش الاسرائيلي عثرت على جثث المستوطنين الاسرائيليين الثلاثة والذين فقدوا في الضفة الغربية قبل اسبوعين.
وكان صحفيان من صحيفة هأرتس العبرية قد نشرا تغريدات على موقع "تويتر" تشير الى أنه تم ايجاد الجثث، ولكن احدهم قال إنه تم فرض تعتيم اعلامي على الامر حتى يتم اعلان رسمي.
يذكر أن الحفي حاييم ليفنسون، والذي غرد بالخبر، قد حذف التغريدة بعد دقائق من نشرها.
حاجز الكونتينر
جدير بالذكر أن اسرائيل اعلنت قبل نحو 19 يوما عن اختفاء ثلاثة مستوطنين في منطقة "عتصيون" شمال الخليل.
وكان الشباك الإسرائيلي نشر في وقت سابق أسماء من يتهمهم بالمسؤولية عن عملية اختطاف المستوطنين الثلاثة، وهم وفقا لما نقله موقع "يديعوت احرونوت" مروان القواسمة (33 عاما) وعامر ابو عيشة (29 عاما) من سكان مدينة الخليل وينتميان لحركة حماس وسبق أن امضيا فترات اعتقال داخل السجون.
وبعد اختفاء المستوطنين الثلاثة شنت قوات الاحتلال الاحتلال الإسرائيلي حملت اعتقالات واسعة ونصبت عددا من الحواجز العسكرية في محافظة الخليل، وداهمت مئات المنازل كما دفعت بتعزيزات عسكرية في عدد من قرى وبلدات المحافظة، ومنعت سكان الخليل من السفر او التنقل عبر الحواجز الاسرائيلية.
وزجت قوات الاحتلال بوحدة الانقاذ والانتشال التابعة للشرطة الإسرائيلية في عمليات البحث الواسعة التي اجرتها في محافظة الخليل بدعوى البحث عن المستوطنين، بحثت في الكهوف والآبار الموجودة في الوديان والتلال وبالقرب من منازل المواطنين في الخليل.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات