بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
وفاة قائد الجيش الاسرائيلي الاسبق امنون شاحاك
  19/12/2012

وفاة قائد الجيش الاسرائيلي الاسبق امنون شاحاك

 توفي ظهر اليوم الاربعاء امنون شاحاك (68عاما) قائد الجيش الاسرائيلي الاسبق بعد صراع طويل مع مرض السرطان، الذي دفعه للاعتزال من الحياة السياسية الاسرائيلية حيث شغل منصب وزير السياحة والمواصلات
وبحسب المصادر الاسرائيلية فقد التحق شاحاك في الجيش الاسرائيلي عام 1962 وخدم في لواء المظللين وشارك في العديد من العمليات والتي تطور من خلالها وتدرج في سلم الدرجات العسكرية ، وقد تسلم قيادة وحدة "50" في لواء المظلين والتي شاركت في العملية التي نفذتها اسرائيل عام 1973 في بيروت ، والتي قامت بتصفية القادة الثلاثة لحركة فتح .
وشغل منصب قائد منطقة بيروت والشوف في حرب عام 82 على لبنان، كذلك تسلم قائد المنطقة الوسطى "الضفة الغربية" في الجيش الاسرائيلي ، وشغل منصب قائد جهاز الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية "أمان" ، وشغل منصب نائب قائد الجيش اثناء تولي ايهود باراك لهذا المنصب، وفي عام 1995 تسلم منصب قائد الجيش الاسرائيلي وبقي في هذا المنصب حتى عام 1998 .
وبعد ان ترك الجيش قام بتشكيل حزب وسط جديد في اسرائيل مع اسحق مردخاي ودان ميردور واخرين ، وشارك هذا الحزب في الانتخابات التي جرت عام 1999 والتي فاز بها ايهود باراك، وشارك الحزب الجديد في الحكومة تحت قيادة باراك وشغل شاحاك فيها كوزير للسياحة ، وفي عام 2001 بعد ان شكل شارون حكومة "وحدة وطنية" استقال من الكنيست الاسرائيلي واعتزل الحياة السياسية ، حيث كان يعاني من مرض سرطان الدم والذي ادى الى وفاته اليوم

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

المشير

 

بتاريخ :

20/12/2012 10:53:20

 

النص :

امنون شاحاك صاحب فكرة انشاءحماس لتكون بديلا عن منظمة التحرير ,واعطى لحماس في نهايةالثمانينات تراخيص لبناء مساجد وجمعيات ومدارس لها في قطاع غزة والضفة الغربيةمن اجل استقطاب الجماهير الفلسطينية ,الى الجحيم ايها الهالك شاحاك انت ومن سبقك من زعماءاليهودالدمويين الذين اجرموا بحق شعبنا