بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
تجدد الإحتجاجات الاجتماعية في تل أبيب ومتظاهرون يكسرون واجهات زجاجية و
  24/06/2012

تجدد الإحتجاجات الاجتماعية في تل أبيب ومتظاهرون يكسرون واجهات زجاجية ويسدون شوارع رئيسية

يو بي أي - أقدم متظاهرون منتصف الليلة الماضية، على تكسير واجهات زجاجية لبنوك في وسط تل أبيب وسدوا شوارع رئيسية احتجاجا على العنف الذي مارسته الشرطة ضد نشطاء بوقت سابق من أمس السبت مع تجدد الإضطرابات الإجتماعية في إسرائيل.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الأحد أن الاحتجاجات الاجتماعية تجددت أمس في جادة روتشيلد بوسط تل أبيب، وهو المكان الذي انطلقت منه بالعام الماضي.
وجاءت الاحتجاجات أمس تحت شعار "مظاهرة طارئة، نعيد الحكم للشعب"، وشارك أكثر من 6 آلاف شخص في مسيرة وهتفوا بشعارات "الشعب يريد عدالة اجتماعية" و"ديمقراطية".
وقمعت الشرطة التي زجت بقوات خاصة المتظاهرين بادعاء أنهم لم يحصلوا على التصاريح المناسبة للمظاهرة، فيما تم اعتقال 89 متظاهرا عقب مواجهات مع الشرطة.
وقالت صحيفة "هآرتس" إنه على أثر العنف الذي استخدمته الشرطة بدأ متظاهرون بتكسير واجهات زجاجية لبنوك واقتحموها ثم سدّ مئات المتظاهرين شبكة شوارع "أيالون" المزدحمة بالسيارات.
وقال يونتان ليفي وهو أحد قادة الاحتجاجات الاجتماعية لإذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم إنه "يوجد شعور قوي جدا بأن الشرطة تلقت أمرا من أعلى المستويات في المؤسسة السياسية في إسرائيل بمنع إجراء الاحتجاجات الاجتماعية هذا الصيف".
وأضاف أن "المحتجين وصلوا هادئين وفرحين إلى المظاهرة أمس مثلما هو الحال بالمظاهرات السابقة، لكنهم واجهوا عنفا غير مسبوق من جانب أفراد الشرطة".
وتجمهر المئات خلال المظاهرة أمام مبنى بلدية تل أبيب وهتفوا بشعار "دولة بوليس"، فيما أحاطت بهم قوات كبيرة من الشرطة في محاولة لتفريقهم كما أبلغهم ضابط وحدة خاصة لمكافحة الشغب في الشرطة بأن المظاهرة غير قانونية.
وقالت المبادِرة لاحتجاجات الخيام ضد أزمة السكن، دافني ليف، لوسائل الإعلام إنها ما زالت مصابة برضوض في جميع أنحاء جسدها بسبب اعتقالها العنيف وشددت على أنه "على أحد ما في الشرطة أن يحاسب" بسبب التعامل مع المتظاهرين "وكأنهم أعداء الشعب".
وأضافت ليف إنها وباقي المتظاهرين وافقوا على وقف المظاهرة وإخلاء الشارع وأنه لم تكن هناك حاجة لاستخدام الشرطة للقوة ضدها وضد زملاءها.
وكانت الشرطة اعتقلت 12 متظاهرا في تل أبيب ظهر يوم الجمعة الماضي وبينهم ليف التي استلقت على الأرض وجرها افراد الشرطة بعنف إلى إحدى سياراتهم لاعتقالها، لكن متظاهرين منعوا سيارات الشرطة من مغادرة المكان وبعد ساعة تم إخلاء سبيل المتظاهرين المعتلقين.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات