بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
رئيس ألاركان غانتس يهدد : بامكان اسرائيل إعادة سيناريو النكسة مع الدول
  16/01/2012

 

رئيس ألاركان غانتس يهدد : بامكان اسرائيل إعادة سيناريو النكسة مع الدول العربية ومصر ..!
 وكالات - وطن

 يبدو أن اسرائيل تعيش أسوأ كوابيسها بالفعل وباتت تطلق تحذيراتها التى قد تفيد التهديد فى حين أنها تدل على رعبها مما يحدث فى البلاد العربية وتصاعد النبرة العدائية ضدها ...
والواضح للجميع أن من المستحيل أن تغامر اسرائيل بمثل ما تلوح به من ضربات استباقية لأنها محاطة بدول متعطشة للحرية وللاستشهاد ومملوءة بالمرارة التى تراكمت على مر السنين جراء أفعال اسرائيل وجرائمها ضد الشعوب العربية وليس فقط الفلسطينيين ومن المستبعد ان تترك امريكا الوضع يتدهور لدرجة الحرب فهذا هو آخر ما تطلبه أمريكا حفاظا على حليفتها أولا وثانيا خوفا من حرب عالمية قد تطال الاخضر واليابس ..
وهكذا ينطلق الهراء الإسرائيلى والذى لا يصب إلا فى مصلحة الحكومات الدكتاتورية التى سيسعدها تلك التصريحات لأنها ستكون سببا وجيها لتشبثها بالحكم وإحكام القبضة الأمنية على شعوبها فى ظل تلك التهديدات..

فقد زعم رئيس اركان الجيش الاسرائيلي الجنرال «بيني جانتس» انه بامكان اسرائيل اعادة سيناريو نكسة حرب 1967 على الدول العربية ومن بينها مصر، في حال تهديدها للأمن القومي الاسرائيلي، في ظل التطورات السياسية الحاصلة بالمنطقة العربية، بسبب ثورات الربيع العربي.

واضاف «جانتس» خلال لقائه مع عدد من الطلاب الاسرائيليين، نقلته صحيفة «يديعوت احرونوت» الاسرائيلية، ان ظاهرة الربيع العربي اصبحت زوبعة تعصف بالمنطقة ككل، معربا عن خشيته من التداعيات السلبية التي قد تنطوي عليها، وذلك بسبب حالة الضائقة التي تعانيها الجماهير العربية، مؤكدا ان هذه التطورات قد تعيدنا الى وضع ما قبل عام 67.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

من الجولان

 

بتاريخ :

16/01/2012 12:35:10

 

النص :

لقد وعد الرب بإلقاء غانتس واتباعه في البحر ليخلص البشرية من شرورهم , وها نحن نقترب من اليوم الموعود. وعندما أقول أتباع غانتس لا أعني فقط من هم في إسرائيل , بل هناك بين العرب ما يفوق عددهم في اسرائيل