بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
إسرائيل تبدأ مناورات طوارئ في كريات شـمونـة وعسـقلان
  06/12/2011

 
إسرائيل تبدأ مناورات طوارئ في كريات شـمونـة وعسـقلان


أعلنت إسرائيل أنها بدأت أمس مناورات في قيادتي الجبهتين الشمالية والجنوبية تستمر اليوم لاختبار الجاهزية لمواجهة سقوط صواريخ.
وأشار المراسل العسكري لموقع «يديعوت أحرونوت» الالكتروني إلى أنه في إطار استعداد إسرائيل لمواجهة كل السيناريوهات الأمنية المحتملة، أقدمت قيادة الجبهة الشمالية بالتعاون مع قيادة الجبهة الداخلية على تنفيذ مناورات طوارئ في كريات شمونة والجليل الأعلى. وفضلا عن ذلك تجري مناورة أخرى في عسقلان. وأوضح الموقع أنه تلحظ حركة بارزة للمركبات العسكرية وآليات الدفاع المدني وتسمع كذلك أصوات انفجارات.
وتتدرب القوات الإسرائيلية في الشمال على عدد من السيناريوهات بينها نشاط معاد وسقوط صواريخ في مناطق مأهولة بالمستوطنين. أما في المناورة التي تجري في الجنوب فستتدرب وحدات من القوات الاحتياطية التابعة لقيادة الجبهة الداخلية في إطار دورات لقادة السرايا والكتائب على إخلاء بيوت انهارت جراء تعرضها لضربات صاروخية ومعالجة أمر «عملية إرهابية كيميائية» في عسقلان. وفي هذه المناورة سيشارك العشرات بوصفهم ضحايا.
وفيما يجري التدريب في الشمال في الجليل الأعلى وكريات شمونة فإن التدريب في الجنوب يشمل العديد من الأحياء في عسقلان. وشدد الجيش الإسرائيلي على أن هذه المناورة تقع في إطار الجدول الاعتيادي للمناورات وفي نطاق المساعي للمحافظة على الأهلية والجاهزية لدى القوات الإسرائيلية، وهي جزء من النشاط الروتيني، المقرر في خطة التدريبات السنوية للجيش الإسرائيلي. ورغم ذلك كان هناك من ربط المناورات هذه بالمناورة الصاروخية التي أعلنت سوريا أمس الأول عن تنفيذها.
تجدر الإشارة إلى أن قوات الدفاع المدني الإسرائيلية نفذت الأسبوع الماضي مناورة في عدد من مستشفيات الشمال تعاملت فيها مع أوضاع معالجة «عملية إرهابية غير تقليدية». ووصل الأربعاء الماضي إلى المستشفيات «مئات من المصابين» الذين أبلغوا الممرضين والأطباء عن أمراض غريبة أصابتهم. وقد وصل هؤلاء في «حالة خطرة» وابلغ الأطباء أن الأمر يتعلق بحادث استثنائي وأن عليهم نقل عينات من المرضى إلى المعهد البيولوجي في «نيس تسيونا» لمعرفة سبب المرض.
ومن المتوقع أن تجري المؤسسة العسكرية الإسرائيلية الأسبوع المقبل مناورة تقوم على سيناريوهات غريبة بينها «سقوط قنبلة قذرة» على مدينة حيفا وانتشار مادة مشعة منها. وقال مساعد وزير الدفاع لشؤون الدفاع المدني العميد احتياط زئيف شنير أن «هذه هي المرة الأولى التي تنفذ فيها مناورة كهذه في إسرائيل». وخلال المناورة التي تسمى «سحابة سوداء» ستصل قوات الدفاع المدني إلى منطقة سقوط «القنبلة القذرة»، وعبر وسائل تشخيص ستحدد مناطق الإشعاع وسيتم الإعلان عن مناطق واسعة يتم إخلاؤها من المستوطنين.
(«السفير»)


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات