بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
70 ألف متظاهر في مختلف المدن الاسرائيلية
  14/08/2011

70 ألف متظاهر في مختلف المدن الاسرائيلية

تظاهر ما يقارب الـ 70 ألفا مساء السبت في شوارع مختلف المدن الاسرائيلية، وفقا لتقديرات الشرطة الاسرائيلية، احتجاجا على الوضع المعيشي والاجتماعي والغلاء، وكانت أكبر المظاهرات في مدينة حيفا، حيث حمل المتظاهرون الحكومة المسؤولية عن سوء الوضع الحالي، وقد شارك في المظاهرة ما يقارب الـ 25 ألفا.
هذا وصرح مسؤولون في الشرطة الاسرائيلية، أنهم لن يتم إصدار أوامر بإخلاء الخيام اليوم، موضحين أنهم يبعثون برسالة إلى رؤساء بلديات المدن يطالبونهم فيها عدم المسارعة لإصدار مثل تلك الأوامر، لأن الأمر يتعلق بنضال اجتماعي كبير، وليس الحل بمثل تلك الأوامر، وهذا ما أبلغه قائد الشرطة يونحان دنينو لرؤساء 15 مدينة من المدن الكبرى، وطلب منهم ألا يقوموا بخطوات أحادية الجانب دون التنسيق مع الشرطة.
هذا وتظاهر حوالي 25 ألفا من اليهود والعرب في حيفا، فانطلقوا في مسيرة من منطقة "كريات إليعيزر" باتجاه "حي الألمانية"، مرددين شعار "نريد عادلة اجتماعية"، أما في العفولة فقد احتشد حوالي 15 ألف شخص، وفي بئر السبع 12 ألفا، إضافة إلى الآلاف في روش بينا، وبيت شان، والناصرة، ونهريا، ونتانيا، وهود هشارون، ورمات هشرون، وريشون لتسيون، وموديعين، وبين شيمش، وأشكلون، وديمونا، وإيلات.
"نحن الدولة، نحن ملح البلاد، ونريد مستقبلا في إسرائيلنا"
في مظاهرة بئر السبع، قال رئيس مجلس الطلاب في جامعة بنغوريون، أوري كيدر إن المظاهرة التي تقام اليوم في بئر السبع وما تحمله من رسائل، هي نقطة مهمة تضاف إلى مسار التحول "الرائع" الذي يمر به المجتمع الاسرائيلي. وأضاف : "نحن نحب الدولة، نحن ملح البلاد، ونريد مستقبلا في إسرائيلنا.."
ووجه كلامه لرئيس الحكومة بيني نتنياهو قائلا: "ليست حكومتك فقط المسؤولة عن الوضع الحالي، حكومات كثيرة تتحمل مسؤوليته أيضا، لكن الشعب استيقظ خلال ((ورديتك))، وأنت من يجب عليك أن يأتي بالحلول."
أما أدار شطيرن، من قياديي التظاهرات في بئر السبع، فقد أوضحت أنهم لم يتوقعوا هذا العدد الكبير من المشاركين، معتبرة أن هذا الأمر "حدث تاريخي"، لأن حدثا مثل هذا لم يكن يوما في النقب.
"الدولة كادت أن تستغني عنا"
أما رئيس الحركة الطلابية القطرية، إيتسيك شمولي، فقد قال إن الشباب في إسرائيل، وعلى رأسهم الطلاب، لديهم القوة من أجل التغيير والمطالبة بمستقبل افضل، "الدولة كادت أن تستغني عنا، لكننا لسنا مستعدين لأن نستغني عنها، وهناك هدف رئيسي مشترك، وهو إسقاط الجدران بين العرب واليهود، والعلمانيين والمتدينين، واليمينيين واليساريين.. إن غلاء المعيشة يمسنا جميعا ويحدد الفرق الخطير بين من يملك ومن لا يملك."
وأوضح شلومي أن نضالهم سيستمر، لكن التغيير قد حصل فعلا اليوم، وطالب نتنياهو بأن يقوم بانعطاف اجتماعي واقتصادي.
دفني ليف، التي بدأت اعتصامها مع خيمة صغيرة في تل أبيب، ونجحت في إخراج عشرات الآلاف إلى الشوارع، شاركت في مظاهرة العفولة مع وفد من معتصمي روتشيلد، موضحة أنها تأثرت تأثرا كبيرا من أن الاحتجاج مستمر ويكبر ليصل إلى هذا الحجم.
مشاركة عربية في حيفا
أما في تظاهرة حيفا، فقد ألقي عدد من الكلمات أمام الجمهور، كان من بينها كلمات لسكان حيفا العرب، فقال حمودي حجيرات إنه ينبغي على اليهود والعرب أن يتكاتفوا ويتجنبوا الخلافات حتى يتم الوصول إلى الأهداف، وأضاف أنهم لن يوافقوا على أن يعيشوا بلا مبالاة وإهمال بعد اليوم، وأنهم يريدون أن يعيشوا باحترام مع جميع الحقوق، وطالب نتنياهو وبارك وليبيرمان بالاستقالة من الحكومة، لأنهم فشلوا في إدراة مهامهم.
في "أشكلون" عسقلان - تظاهر ما يقارب الـ 500 شخص قرب خيمة الاحتجاج المركزية، ثم انطلقوا في مسيرة باتجاه المحطة المركزية في المدينة، وقالت إحدى الأمهات لطفلين من ذوي الاحتياجات الخاصة، تدعى سينما، إنها تشارك عادة في تظاهرات ومسيرات من أجل حقوق ذوي الاحتياجات، لكنها اليوم تتظاهر هي وطفلاها من أجل المجتمع كله، وأنها تحاول أن تساعد قدر الإمكان في نضالهم.
هذا وشارك في المظاهرات عدد كبير من الفنانين الاسرائيليين، وقاموا بتقديم عروض فنية دعما لها، منهم كيرن بلس، كوبي أبللو، شمعون بروسكيلا وشيري ميمون، موكي ويوفيل بناي، وقد قدموا عروضا في العفولة.
"فقاعة تل أبيب تخلي مكانها لشعب إسرائيل الموحد"

هذا وشارك منظمو الاحتجاج في روتشيلد في مختلف التظاهرات التي أقيمت في مدن أخرى غير تل أبيب، وأكدوا على أن الادعاءات المزيفة التي يطلقها معارضو الاحتجاج والحكومة حول أن الاحتجاج ينحصر في تل أبيب ولا علاقة له بباقي المدن والمجتمع الاسرائيلي، قد سقط اليوم، بخروج عشرات آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في مختل فالمدن.
وقال ريغيف كونطس، وفقا لموقع واي نت الاسرائيلي، وهو من قياديي الاحتجاج ومسؤوليه في روتشيلد بتل أبيب، إن فقاعة تل أبيب التي كانت موجودة فقط في الاعلام الاسرائيلي تنحسر وتخلي مكانها "لشعب إسرائيل الوحد"، ضد القوة الوحيدة التي يواجهها، ألا وهي حكومة إسرائيل المدعومة من كبار رجال الأعمال.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات