بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
نتنياهو: ادعو ابو مازن لتمزيق مصالحة حماس وعندها سنعترف بفلسطين
  24/05/2011

نتنياهو: ادعو ابو مازن لتمزيق مصالحة حماس وعندها سنعترف بفلسطين

بيت لحم-معا- حث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو القيادة الفلسطينية اليوم الثلاثاء على أن تنأى بنفسها عن حركة حماس وتتخلى عن جهودها للحصول على وضع الدولة من الأمم المتحدة
وفي خطابه امام الكونغرس الامريكي اليوم , كرر نتنياهو موقفه الرافض لعودة اللاجئين وتقسيم القدس عاصمتين لدولتين ورفض العودة لحدود الرابع من حزيران عام 67.
ودعا نتنياهو الرئيس عباس ان يمزق المصالحة مع حركة حماس كشرط لاعتراف اسرائيل بفلسطين.
وقال": أقول للرئيس محمود عباس مزق اتفاقك مع حماس واجلس وتفاوض واصنع السلام مع الدولة اليهودية".
واضاف نتنياهو "المحاولة الفلسطينية لفرض تسوية من خلال الأمم المتحدة لن تجلب السلام. يجب أن يعارضها بقوة كل أولئك الذين يريدون نهاية لهذا الصراع.... السلام لا يمكن أن يفرض .. يجب أن يتم بالتفاوض".
وقال ان اسرائيل ستكون اول دولة ترحب بالدولة الفلسطينية في الامم المتحدة ان اعترف ابو مازن بدولة يهودية.
وبدا نتنياهو خطابه بالمزاح. امام اعضاء الكونغرس الذين كانو يصفقون له في كل جملة يلقيها لدرجة انهم صفقوا له اكثر مما تحدث.
واضاف ان اسرائيل ستحتفظ بالكتل الاستيطانية الكبرى وقال": ان واقع المستوطنات سيتحدد من خلال المفاوضات . وتحديد الحدود يجب ان يخضع للتفاوض فان الحدود ستكون مختلفة عن حدود الرابع من حزيران 67 واسرائيل لن تعود الى حدود 67 .لكننا سنكون اسخياء بشان حدود الدولة الفلسطينية لكننا سنكون حازمين بشان حدودنا ."
وقال "يجب ان نقيم سلام دائم مع الفلسطينيين, مستعد لتقديم تنازلات مؤلمة لتحقيق السلام بناءا على رؤية الدولتين .كما اننا في سبيل السلام سوف نتنازل عن جزء من وطننا التاريخي ونحن نعيش على ارض اجدادنا ولسنا كالبريطانيين حين كانوا في الهند .
واضاف": ساعدنا الاقتصاد الفلسطيني على النمو من خلال رفع الحواجز وتسهيل حركة الناس .
وتابع ": إن على اسرائيل صياغة سلام دائم مع الفلسطينيين". لم نتمكن من تحقيق السلام بسبب عدم قدرة الاخر على قبول وجود دولة يهودية. ولم يتحقق السلام ليس بسبب مسالة تاسيس دولة فلسطينية بل في وجود دولة يهودية.
وقال نتنياهو ان اسرائيل ليس لديها صديق افضل من امريكا وامركيا ليس لديها صديق افضل من امريكا.
واضاف ": ان اسرائيل هي مرساة الديمقراطية الوحيدة في المنطقة, وليس عليكم ان تقوموا ببيناء اسرائيل فقد بنيناها. ليس عليكم ان ترسلو القوات لحماية اسرائيل فنحن قادرون على حمايتها.
وقال ان هناك معركة في الشرق الاوسط تدور حاليا بين الحرية والطغيان.والملايين تتطلع للحرية في الشرق الاوسط وقد عبرت عنها المشاهد التي رايناها في مصر وتونس .
كما اغدق نتنياهو التهاني للثورات العربية, واثنى على التحولات الديمقراطية . وقال نحن في اسرائيل فخورون بالعرب الذين يتمتعون لدينا بكل الحقوق وبالديمقراطية الحقيقية ".
واضاف ": هناك 300 مليون عربي اقل من نصف في المئة منهم احرار وهم يعيشون في اسرائيل".
وقال": الاسلام السياسي وصعوده يمكن ان يفرض علينا ثمنا كبيرا".
كما دعا الولايات المتحدة الى ارسال رسالة الى ايران بان واشنطن لن تسمح لطهران بتطوير سلاح نووي
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات