بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
جماعات إسرائيلية تريد تعديل مواد ويكيبيديا لتعكس وجهة نظرها
  28/08/2010


جماعات إسرائيلية تريد تعديل مواد ويكيبيديا لتعكس وجهة نظرها  


تحظى موسوعة ويكيبيديا على شبكة الأنترنت بمتابعة إسرائيلية كبيرة، وتعد مرجعا يعتمد عليه للحصول على المعلومات والتفاصيل في أوساط الاسرائيليين على مختلف أعمارهم واهتماماتهم.
أقامت منظمتان يهوديتان دورات تدريبية لكيفية إعادة صيانة المواد التحريرية على ويكيبيديا
وقد دفعت هذه الحقيقة منظمة يسرائيل شلي، التي تهتم بالقضايا اليهودية والصهيونية، الى تنظيم دورة شارك فيها عشرات الإسرائيليين لتعلم كيفية المساهمة في تزويد الموسوعة بالمعلومات لا سيما التي تصب منها في مصلحة اسرائيل واليهود.
وفي حديث مع بي بي سي قالت اييلت شاكيد، وهي إحدى أعضاء المنظمة القائمين على الدورة، إن الهدف هو تمكين المشاركين من التعامل مع الويكيبيديا واضافة المعلومات لكن المنظمة لم تشترط على المشاركين ان يقوموا فورا بنشر تلك المعلومات.
وأضافت شاكيد أن أغلب ما يكتب في الويكيبيديا في اطار المفاهيم والمصطلحات التي تهم اسرائيل يتجاهل آراء الاسرائيليين اليمينيين او من هم في مركز الخريطة الفكرية، ومن هنا رأت المنظمة أن الدورة قد تسهم في تحسين الصورة.
ومن بين الأمثلة التي ذكرتها شاكيد، الهجوم على أسطول الحرية في 31 مايو آيار الماضي، إذ نقلت الويكيبيديا في الساعات والأيام الأولى معلومات عن الأسطول تخالف مصلحة اسرائيل وتظهر أن من كانوا على متن السفن هم فعلا نشطاء سلام كما قالت شاكيد بينما تجاهلت المعلومات وجهة النظر الاسرائيلية التي ترى في المشاركة في الأسطول عملا استفزازيا.
مجلس المستوطنات: شارك في تنظيم الدورة
وقال مدير عام مجلس مستوطنات الضفة الغربية نفتالي بنت ان المجلس شارك منظمة "يسرائيل شلي" في تنظيم الدورة التعليمية لانه يرى أن جانبا واسعا من وجهة النظر الاسرائيلية مغيب عبر الويكيبيديا لا سيما الذي يخص ذوي المواقف اليمينية.
وساق في هذا الاطار مثالا هو ان خريطة إسرائيل التي تعرضها الموسوعة لا تشمل أراضي الضفة الغربية وهضبة الجولان وتتجاهل الخلاف القائم حولها.وقال إنه كان الأجدر أن تشير الموسوعة إلى حقيقة أن الاغلبية العظمى من الاسرائيليين يرون بالضفة والجولان جزءا من أرض إسرائيل.
وتقول روتي وهي إحدى المشاركات في الدورة وتسكن في مستوطنة بيت ايل إن الدورة فتحت أمامها مجالا واسعا للتعرف على الويكيبيديا وإضافة ما اكتظت به ذاكرتها من معلومات في كل المجالات خاصة التي تتعلق بشؤون الاسرة اليهودية كونها تختص بهذا المجال.
وأضافت روتي التي تعمل مستشارة لشؤون الزواج إنها بدات تمارس الاليات التي زودتها بها الدورة، ومن بين المصطلحات التي أضافت اليها المعلومات على الويكيبيديا مصطلح بولندا حيث عاشت أسرتها.
بي بي سي

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات