بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
الشاباك يسقط مواقع إنترنت
  03/08/2010

الشاباك يسقط مواقع إنترنت

كشفت مصادر أمنية في كيان العدو أن ثلاثة مواقع في الإنترنت أسقطت بوسائل غير معروفة، وذلك بعد ساعتين من نشرها اسم وصورة ضابط سابق في المخابرات الإسرائيلية (الشاباك) اشتهر بتعذيب الأسرى في المعتقلات الإسرائيلية. والمواقع الثلاثة هي «ريتشارد سلبرستين» الأميركي و«يوسي غوربيتس» و«ايتمار شلاتيال» الإسرائيليان. وكشفت أن الضابط المذكور والملقب باسم «الكابتن جورج» عين مستشارا للشؤون العربية لدى قائد شرطة لواء القدس. وحال هذا النشر تعرضت لهجوم حتى سقطت. وبدا واضحا أن سبب الهجوم هو هذا النشر، لأنه الأمر الوحيد الذي يجمع في ما بينها. وعندما عادت المواقع الثلاثة إلى الظهور، بادرت إلى الحديث عن إسقاطها، والتلميح إلى أن جهات أمنية إسرائيلية تقف وراءها. وعادت لتنشر الاسم والصورة من جديد.

يذكر أن «كابتن جورج» هذا كان محققا في المخابرات الإسرائيلية لحقبة طويلة. وفي سنوات التسعين اشتهر بسبب قضية رفعت ضده في المحكمة بتهمة اغتصاب الأسير اللبناني، مصطفى الديراني، خلال التحقيق معه. كما اشتهر بين الأسرى الفلسطينيين بشراسة تحقيقاته وقذارة شتائمه وبشاعة تعذيبه. وذكر اسمه في عشرات التقارير التي أعدت لدى جمعيات حقوق الإنسان الإسرائيلية والدولية، لأن ضحايا تعذيبه أدلوا بشهادات كثيرة ضده. وقال «يوسي غوربيتس» إنه يصر على حق الجمهور في معرفة اسم هذا الرجل وصورته، فمن يقترف ذنوبا مثله لا يجوز تركه يعيش حياته بشكل عادي. وأضاف «سنظل نطارده حتى يعترف ويعتذر. فإذا تجرأ وقدم شكوى ضدنا في القضاء، سنواصل مطاردته حتى آخر قرش يحصله في أي عمل أو وظيفة يوضع فيها».
وكالات
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات