بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
عميل للموساد تجسس لحزب الله
  24/06/2010

عميل للموساد تجسس لحزب الله

أريبيان بزنس
ينشغل الرأي العام في الكيان الإسرائيلي بهوية السجين الغامض الذي أدخل سجن ايالون الذي يتمتع بحراسة أمنية قصوى ولا يتحدث إليه في زنزانته أحد ولا يعرف أحد اسمه ولا جريمته وهو معزول تماما عن العالم الخارجين وفقا لصحيفة سيدني هيرالد، وتشير صحيفة التيلغراف البريطانية إلى أنه عميل للموساد يتجسس لصالح ألد أعداء الكيان: حزب الله.وينتهك الكيان قوانينه التي يزعم فيها أن لكل سجين الحق في معرفة سبب اعتقاله. وسمي السجين المستر إكس ولا يعرف هويته حتى سجانوه، مما يشير إلى فداحة الجرائم التي اعتقل من أجلها في زنزانة الجناح 15 في السجن، والتي بنيت خصيصا لاعتقال ايغال إيمير الذي اغتال اسحاق رابين رئيس وزراء الكيان الأسبق.
وتشير مواقع إنترنت عديدة إلى أن طبيعة السرية التي تحيط بهوية هذا السجين تشير إلى أنه عنصر من الموساد ارتكب جريمة تجسس لصالح طرف آخر يرجح أنه حزب الله.
وحذف الخبر الذي نشرته صحيفة يديعوت أحرنوت على موقعها الأسبوع الماضي لأنه ينتهك قرارا بمنع النشر أصدره الموساد حول القضية. واتهم رئيس منظمة لحقوق الإنسان السلطات الإسرائيلية بأنها تعتقل الناس بسرية تامة وتجعلهم يختفون دون أن يعلم أحد بعمليات الاعتقال.

ومن جانب آخر ذكرت صحيفة الخليج الاماراتية أن مصادر مسؤولة قريبة من قيادة “حزب الله” اللبناني أن عملية استهداف “صيد “إسرائيلي” ثمين” كانت على وشك التنفيذ مؤخرا في أحد المنتجعات.
وقالت المصادر لصحيفة “الرأي” الكويتية، إن “مجموعات التنفيذ كان من المفترض أن تطبق على الهدف بعد تحديد نقطة المكمن ووضع المقتل، لكن قراراً مفاجئاً ومن خلف البحار أوقف العملية”.
وروت المصادر أن القرار الذي أوقف العملية اتخذ نتيجة التطور الدراماتيكي الذي شكله العدوان “الإسرائيلي” على “أسطول الحرية”، تفادياً لاستخدام “إسرائيل” عملية اصطياد أحد مسؤوليها لحرف أنظار العالم عن المجزرة التي ارتكبتها بحق سفينة “مرمرة” التركية، وكي لا تغطي عملية تصفية الهدف “الإسرائيلي” على عملية القرصنة “الإسرائيلية” في المياه الدولية.
وأنهت المصادر كلامها بالقول إن الشخصية “الإسرائيلية” “الهدف” كتب لها العيش من جديد، وخصوصاً أنها استدعيت على عجل إلى “تل أبيب” لمتابعة بعض الشؤون الملحة التي طرأت مباشرة بعد حادثة أسطول الحرية . ولم يوضح المصدر الدولة التي كانت ستنفذ فيها العملية.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

امانى

 

بتاريخ :

24/06/2010 15:13:28

 

النص :

أكثر شعب مهترء هو الشعب الأسرائيلى