بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
الخدمة المدنية الاسرائيلية تبتز عشرات الفلسطينين بالرشاوي لتأمين تصاري
  07/06/2010

فضيحة في اسرائيل: مسؤولون في الخدمة المدنية يبتزون عشرات من الفلسطينيين برشاوى تقدر بالآف الشيكلات لتأمين تصاريح عمل مزورة

صورة لتصريح اسرائيلي
 تقول صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية ان تهمة اصدار تصاريح عمل مزورة رُفعت ضد أمرام كابيلو، الذي يتولى منصب رئيس دائرة الاستخدام في الخدمة المدنية الاسرائيلية، وان عشرة مقاولين متورطون في هذه القضية.
وتضيف الصحيفة ان كابيلو تلقى الرشاوى ووسهل من دخول العشرات من الفلسطينيين الى اسرائيل من دون تصاريح نافذة.
وقد وجهت الى امرام كابيلو (50 عاما) الذي قضى 15 عاما في منصبه تهمة قبول رشاوى وخيانة الامانة.
وكابيلو مسؤول عن اصدار تصاريح عمل للفلسطينيين المقيمين في البلدات الاسرائيلية. وجاء في لائحة الاتهام التي اودعها النائب العام نوا عزرا لدى محكمة منطقة القدس ان كابيلو تلقى رشاوى من اطراف مختلفة بين العامين 2007 و 2009، من بينهم مقاولون يستخدمون فلسطينيين ومقيمون فلسطينيون يعملون في اسرائيل بقصد الحصول على تصاريح دخول لهم.
واورد مكتب الادعاء عشر حالات على الاقل حصل كابيلو بموجبها على الاف الشيكلات مقابل التصاريح المزورة.
ومن المعروف ان اي فلسطيني يرغب في الدخول الى اسرائيل لا بد له من الحصول على تصريح امني من دائرة المخابرات الاسرائيلية الداخلية "شين بيت". ولم يغب الامر عن كابيلو، بحيث انه كان يتأكد من ان جميع الفلسطينيين الذين يدخلون اسرائيل بموجب التصاريح المزورة الصادرة عنه كانوا يحملون تصاريح امن سارية المفعول. والا فانهم لن يتمكنوا من الدخول. ومن هنا فان كابيلو لم توجه اليه تهمة ارتكاب مخالفات أمنية.
ومن بين الحالات التي وردت في الدعوى تلك العلاقة بين كابيلو ومقاول يدعي أرييه دولينسكي الذي كان يعمل في عمليات بناء في انحاء اسرائيل ويستخدم فلسطينيين في اعمال مختلفة. وبحسب الادعاء فان دولينسكي قام ببيع مئات التصاريح لمقيمين فلسطينيين مقابل مبالغ معينة احتفظ بها لنفسه. ومع ذلك فان العمال الذي استلموا التصاريح من دولينسكي لم يعملوا في خدمته وربما لم يتم بينه وبينهم اي لقاء في بعض الحالات.
وقال مكتب الادعاء ان دولينسكي قدم لكابيلو طلبات للحصول على تصاريح في ثلاث مناسبات مختلفة، وفي كل مرة كان يرفق مغلفات تحتوي كل منها على 500 شيكل (حوالي 130 دولار). بل ان دولينسكي دعاه الى تناول الطعام على حسابه في احد المطاعم، الا ان كابيلو استنكف لانه حسبما يبدو كان في ذلك الوقت يعيش على الحمية.
وفي موقع اخر من لائحة الادعاء، جاء ان مقاولا يدعى غالب ريان اتصل بكابيلو وقام بتسليمه رشاوى في سبع حالات مختلفة. وفي كل مرة قدم له 10 كيلوغرامات من الفواكه والخضروات اضافة الى مغلفات مليئة باموال تتراوح بين 500 و 1000 شيكل.
واورد الادعاء حالة اخرى تتعلق بعلاقة كابيلو مع المقاول اهارون بيرزيسكي الذي قيل انه سلم كابيلو سروالا فاخرا وقيمصين تم شراؤهما في الولايات المتحدة بمبلغ 350 دولارا.
واضافة الى لائحة الادعاء ضد كابيلو، فان مكتب المدعي في محكمة القدس اضاف تهما ضد 10 مقاولين مختلفين تتعلق بالرشاوى.



 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات