بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
إسرائيل تبدأ أضخم مناورات في الجبهة الداخلية ضد صواريخ سوريا وحزب الله
  24/05/2010

إسرائيل تبدأ أضخم مناورات في الجبهة الداخلية ضد صواريخ سوريا وحزب الله

إسرائيل تمرر رسائل ديبلوماسية إلى سوريا ولبنان مفادها أنه لا نية لها باستغلال المناورات للإنطلاق منها إلى مرحلة هجومية :

 بدأت قيادة الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي اليوم تدريباً عسكرياً واسعاً يستمر لخمسة أيام يحاكي سقوط صواريخ تطلقها سوريا وحزب الله على جميع أنحاء إسرائيل وخصوصاً في وسطها.
ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن مسؤول سياسي إسرائيلي قوله إنه «توجد شكوك كثيرة في المنطقة والعرب يعتبرون أي شيء على أنه مؤشر لهجوم، ولذلك كانت هناك أهمية لتهدئة الجميع بسرعة ولا توجد لدينا مصلحة في خلق خوف لا حاجة له هنا».

من مناورات اليوم
ويبدأ التدريب الإسرائيلي «نقطة تحول 4» الذي يهدف وفقاً للجيش الإسرائيلي إلى التدقيق في جهوزية أجهزة الطوارئ الإسرائيلية لمواجهة هجوم صاروخي على الجبهة الداخلية. وكان المتحدث العسكري الإسرائيلي قد أصدر بياناً الأسبوع الماضي قال فيه إنه تم إقرار التدريب والاستعداد لتنفيذه منذ وقت طويل وبموجب خطة عمل وضعها الجيش الإسرائيلي لإجراء عدد من التدريبات العسكرية.
وقال مسؤول سياسي إسرائيلي رفيع إن جهات عربية توجهت إلى الدولة العبرية، وسألت صراحة حول مدى صحة شائعات تحدثت عن أن إسرائيل ستستغل التدريب لشن هجوم ضد حزب الله في جنوب لبنان أو ضد سوريا.
ووفقاً لـ «يديعوت أحرونوت» فإن الأمر الأساسي في رسالة وجهتها إسرائيل إلى أطراف عربية بصورة مباشرة وغير مباشرة هي أن «وجهة إسرائيل ليست نحو الحرب». وأضافت أن شعبة التخطيط في الجيش الإسرائيلي مررت هذه الرسالة إلى الملحقين العسكريين الأجانب في المنطقة وكذلك من خلال قنوات أمنية إلى مصر والأردن وأن إسرائيل طلبت من هذه الجهات تمرير رسالة سوريا ولبنان مفادها أنه لا نية هجومية من التدريب. كذلك فإن وزارة الخارجية الإسرائيلية قررت دعوة جميع السفراء الأجانب في إسرائيل لاجتماع بعد غد الثلاثاء وقبل يوم واحد من وصول التدريب إلى ذروته، يوم الأربعاء المقبل، حيث سيتم إطلاق صفارات الإنذار ومطالبة جميع السكان في إسرائيل بالدخول إلى غرف آمنة في سيناريو يحاكي هجوماً صاروخياً واسع النطاق على الدولة العبرية. وسيتحدث إلى السفراء الأجانب نائب وزير الدفاع الإسرائيلي، متان فيلنائي، ومدير عام وزارة الخارجية، يوسي غال. وقالت صحيفة «هآرتس» إنه في الأيام الثلاثة الأولى ستشارك في التدريب بالأساس قيادات أركان الجيش الإسرائيلي والشرطة وطواقم الإنقاذ ومكتب الوزارات. وسيدقق التدريب بجهوزية السلطات المحلية حيث ستجري غالبية السلطات المحلية التي يسكنها 70 في المئة من سكان الدولة العبرية تدريبات بالتنسيق مع قيادة الجبهة الداخلية والتدريب القطري. وسيجري خلال التدريب مواجهة سيناريو سقوط صواريخ على مقر قيادة وزارة الدفاع في تل أبيب وفي قاعدة «غليلوت» شمال تل أبيب وفي خليج حيفا كذلك سيجري في مستشفى «رمبام» بمدينة حيفا تدريبات واسعة على استقبال مصابين سيتم خلاله توزيع مصابين إلى مستشفيات أخرى بواسطة مروحيات. وسيشارك في التدريب الكبير ثلاثة آلاف شرطي سيتدربون على حفظ الأمن العام وتوجيه حركة السير وسيكون الحدث الأهم الذي ستتعامل معه الشرطة خلال التدريب هو تعرض مدينة بئر السبع بجنوب إسرائيل لصواريخ كيماوية.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات