بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
قتل مئات الجنود المصرين.. مطلوب للقاهرة يرافق نتنياهو لمقابلة مبارك في
  03/05/2010

قتل مئات الجنود المصرين.. مطلوب للقاهرة يرافق نتنياهو لمقابلة مبارك في شرم الشيخ


- ذكر موقع يديعوت بان وزير التجارة والصناعه الاسرائيلي بنيامن بن العيزر سيرافق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين 3-5-2010 المقبل خلال لقاءه مع الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ حسبما نقل موقع "فلسطين اليوم".
وحسب مصادر اسرائيلية فابن العيزر يتمتع بعلاقات جيدة مع الرئيس مبارك ولكنه في نظر الشعب المصري فهو مطلوب للعدالة لقتله المئات من الجنود المصرين وهم مكبلين خلال الحرب بين مصر وإسرائيل عام 1973.
على الصعيد نفسه يستقبل النشطاء السياسيون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالتقدم ببلاغ ضده للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود يطالبون فيه باعتقال، لمسئولية عن "جرائم الحرب" التي ارتكبتها حكومته حيال الشعبين الفلسطيني واللبناني في حربي غزة ولبنان.
ويتقدم السفير إبراهيم يسري مساعد وزير الخارجية السابق والدكتور عبد الحليم قنديل المنسق العام للحركة المصرية من أجل التغيير "كفاية" بالبلاغ إلى مكتب النائب العام اليوم، والذي يتضمن الدعوة لاعتقال نتنياهو، لمسئوليته القانونية عن قتل 1500 فلسطيني وإصابة الآلاف في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة العام الماضي.
ووقالت صحيفة "المصريون" أن مقدما البلاغ يستندان إلى تقرير بعثة الأمم المتحدة برئاسة القاضي ريتشارد جولدستون الذي أدان إسرائيل بارتكاب جرائم حرب في غزة، ويطالبان بإعمال القانون الدولي الذي يتفوق على القانون المحلي من حيث الولاية.
واعتبر قنديل في تصريح لـ "المصريون"، أن البلاغ يعد تسجيلا لموقف سياسي رافض لاستقبال مصر لنتنياهو الذي وصفه بـ "الحقير"، باعتبار ذلك تحديًا لمشاعر الشعب المصري، متوعدًا أي مسئول إسرائيلي يزور القاهرة بالملاحقة باعتباره شريكا في الجرائم التي ترتكبها آلة الحرب الصهيونية.
وسبق أن قامت شخصيات معارضة مصرية بالمحاولة ذاتها عندما تقدمت ببلاغ للنائب العام عشية زيارة نتنياهو إلى مصر في ديسمبر الماضي تطالب بالتحقيق معه في جرائم الحرب التي ارتكبتها حكومته في غزة، وقال مصدر قضائي مصري آنذاك "إنه كانت هناك إمكانية لذلك الاعتقال لو كان وقت الزيارة يسمح بذلك".
واستند مقدمو البلاغ إلى الدستور المصري ومواثيق حقوق الإنسان بالأمم المتحدة واتفاقيات جنيف التي استندت إليها الدعاوى القضائية التي أقيمت ضد قادة إسرائيل في أوروبا، وأدت إلى صدور عدة مذكرات توقيف بحق مسئولين إسرائيليين آخرهم تسيبي ليفني وزيرة الخارجية السابقة التي صدر بحقها مذكرة توقيف في بريطانيا.
 
تلفزيون نابلس

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات