بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
كاتبان إسرائيليان يدعوان للتفاوض مع قادة حماس بدلاً من اغتيالهم
  24/03/2010

كاتبان إسرائيليان يدعوان للتفاوض مع قادة حماس بدلاً من اغتيالهم


نشرت صحيفة الجارديان البريطانية، مقالاً يتحدث عن عدم جدوى سياسة إسرائيل فى اغتيال القادة الفلسطينيين، ويدعو الدولة العبرية إلى أن تتحدث إلى هؤلاء القادة بدلاً منهم.
يقول كاتبا المقال، أريك ديامانت وديفيد زونشين، وهما إسرائيليان عملا سابقاً فى الجيش الإسرائيلى، إن القتل غير المبرر للمنافسين غير المرغوب فيهم، هى وسيلة غالباً ما تستخدمها إسرائيل، سواء فى الأراضى الفلسطينية المحتلة أو فى الخارج.
وتتعدد أشكال هذا القتل ما بين الخنق فى المضاجع أو القصف من الجو أو نصب كمين فى السيارات أو القتل على يد قناصة، وبهذه الطريقة تم قتل مئات من الفلسطينين غير المرغوب فيهم على يد الجيش الإسرائيلى وأجهزة المخابرات، ويضيف الكاتبان أن إسرائيل التى تتهم أعداءها بثقافة القتل قد أدمنت هذا النمط بدورها، فالمسئولون الأمنيون يريدون من المواطنيين الإسرائيليين أن يعتقدوا أن عمليات القتل ستجعلهم أكثر أمناً وأنها تنقذ مئات الأرواح منهم بمنع العمليات الإرهابية.
وتحدث الكاتبان عن عملية اغتيال قيادى حماس فى دبى، محمود المبحوح، وقالا إن رئيس الوزراء الإسرائيلى الحالى بنيامين نتانياهو الذى يُعتقد أنه أمر بعملية اغتيال دبى، كان أيضاً مسئولاً عن فشل آخر للموساد، ففى عام 1997 أمر باغتيال خالد مشعل فى الأردن، وهى العملية التى فشلت، وجعلت مشعل هو زعيم حركة حماس الآن.
ويخلص الكاتبان فى النهاية إلى القول بأن أفضل طريقة للتعامل مع حماس هى التفاوض مع قادتها وليس اغتيالهم، فإذا تم التخلى عن ثقافة القتل وإحلال المحاولات الحقيقية للتوصل إلى اتفاق مع الجيران بدلاً منها، فإن التهديدات القائمة اليوم ربما تتحول إلى آمال.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات