بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
نيويورك تايمز: مصر ترمم المواقع الدينية اليهودية سرا
  06/03/2010

نيويورك تايمز: مصر ترمم المواقع الدينية اليهودية سرا



نشرت جريدة "نيويورك تايمز"، مقالا لحاخام أمريكي، قال فيه إن الحكومة المصرية ترمم الآثاراليهودية بدأب، لكنها حريصة على أن يتم العمل في سرية شديدة.
وكشف الحاخام أندرو بيكر، مدير الشؤون اليهودية الدولية بمنظمة اللجنة الأمريكية اليهودية، أحد أكبر المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، عن أنه يتصل بانتظام بمسؤولين مصريين على مدار السنوات الخمس الماضية للضغط من أجل الحفاظ على التراث اليهودي.
وأضاف بيكر في مقال رأي نشرته صحيفة نيويورك تايمز "إن كلا من وزير الثقافة المصري فاروق حسني ورئيس المجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس اقتنعا بأن الحفاظ على تراث مصر اليهودي من التزاماتهما أيضا."
وقال بيكر: "ببطء لكن بهدوء أعد المسئولان المصريان خططا لتجديد معظم المواقع الدينية اليهودية".
وأضاف الحاخام الأمريكي في مقاله إن أرابيك أن المسئولين المصريين "تبنوا حتى اقتراحنا بأن أحد المعابد اليهودية التي تم تجديدها يجب أن يعمل كمتحف للتراث المصري اليهودي، وهو مكان سوف يحكي التاريخ الطويل وثراء الحياة اليهودية في مصر".
وقال بيكر إن عددا قليلا فقط من الناس هم من عرفوا بأمر هذا العمل من جانب مصر لترميم آثارها اليهودية.
وزعم أن "كل لقاء عقدته مع هؤلاء المسؤولين المصريين، كان ينتهي بنفس التحذير: "من فضلك لا تخبر أحدا".
وقال بيكر إن "مشروع المجلس الأعلى للآثار لترميم معبد الحاخام موسى بن ميمون الذي استغرق 18 شهرا وبتكلفة 2 مليون دولار تقريبا على سبيل المثال لم يكن معروفا للكثيرين حتى أعلن عنه الدكتور حواس في مؤتمر صحفي في سبتمبر 2009."
وتساءل الحاخام الأمريكي عن السبب وراء تلك السرية في الوقت الذي قال فيه إن "معظم الحكومات حول العالم تود أن تعرف عن مثل هذا العمل "الجدير بالثناء" للحفاظ على التراث اليهودي في مصر.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات