بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
بعد الحرم الابراهيمي وقبر راحيل: صحيفة معاريف : اليهود بناة الأهرامات!
  26/02/2010

بعد الحرم الابراهيمي وقبر راحيل: صحيفة معاريف : اليهود بناة الأهرامات!


الاهرامات المصرية
القاهرة-وكالات: استمراراً في مسلسل التجاوزات والادعاءات الإسرائيلية نشرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية مقال للكاتبة الإسرائيلية أنجيل غريس دعت فيه كل يهودي إلى أن يسأل نفسه: ماذا يفعل ليثبت حقه التاريخي؟ مجيبة في الوقت نفسه "إننا نحن بناة الأهرامات"!
ووفقاً لصحيفة "الجريدة" الكويتية علق د. زاهي حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية على هذا الأمر قائلاً بأن الإسرائيليين لا صلة لهم ببناء الأهرامات، لذا دأبوا على تزييف التاريخ، موضحاً أن بعض الباحثين الإسرائيليين قال إن المصريين ليسوا فراعنة، وأنه يرد عليهم قائلاً بأن معظم الشعب المصري مسلم يتحدث العربية، لكن طبيعتنا وعاداتنا المصرية الفرعونية الخالصة التي تعيش معنا حتى الآن هي أبرز دليل على الادعاءات الكاذبة.
كما جاء رد د. محمد أبو غدير، خبير الإسرائيليات ورئيس قسم الدراسات العبرية الأسبق في كلية اللغات والترجمة - جامعة الأزهر، بإن "ادعاءات الإسرائيليين المتكررة حول الحضارة الفرعونية القديمة لا سيما أنهم بناة الأهرامات غير صحيحة والقضية محسومة، لأن العصر الذي بنيت فيه الأهرامات كان قبل الوجود اليهودي في مصر، لكن أهم ما يميز اليهود حتى داخل إسرائيل هو الاختلاف الشديد في ما بينهم، فكل منهم يكتب ما يشاء"، مؤكداً أن لهذه الادعاءات جانباً سياسياً، إذ يريد الإسرائيليون تبرير وجودهم في فلسطين.
وبدوره دعا وكيل المجلس الأعلى للصحافة المصرية د. عصام فرج الدول العربية والمعنيين بالثقافة العربية من خبراء وعلماء، إلى تفنيد هذه الادعاءات المتكررة للجمهور العربي، "لأن الحكومات وحدها ليست المسئولة عن مواجهة الصهيونية في محاولة ترسيخها بعض المفاهيم الخاطئة أمام العالم، وأبرزها أن اليهودية والعبرية وراء إنجازات تاريخية عربية كثيرة، وأن العرب لا حول لهم ولا قوة"، ومنبهاً لخطورة الصمت أو عدم التعقيب على هذه الادعاءات.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات