بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
إسرائيل: الحرب المقبلة ستشمل كل أراضينا
  25/11/2009

إسرائيل: الحرب المقبلة ستشمل كل أراضينا


رئيس الاركان الاسرائيلي غابي اشكنازي
تل ابيب - -شدد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غابي أشكنازي، على أهمية الردع القائم على الحدود الشمالية مع لبنان، لكنه أكد في الوقت نفسه مواصلة حزب الله مراكمة قدراته العسكرية، وسط تأكيد متجدد لوزارة الدفاع الإسرائيلية بأن الحرب المقبلة لن تقتصر على الجبهة وستشمل كل إسرائيل.
أضاف أشكنازي في كلمة ألقاها أمس في سديروت قرب الحدود مع قطاع غزة أنه "رغم الانتقادات التي سيقت حيال حرب لبنان الثانية، إلا أنها نجحت في نهاية الأمر بأن تفرض الردع على الحدود الشمالية لإسرائيل"، مضيفاً: "لا أذكر فترة طويلة كهذه من الهدوء على الحدود الشمالية، إذ يوجد هدوء في الشمال منذ ثلاث سنوات، لكن في الوقت نفسه علينا أن لا نوهم أنفسنا، فنحن على إدراك بأن حزب الله يواصل تعاظمه (العسكري)، والجيش الإسرائيلي في حالة استعداد وجهوزية لمواجهة أي تصعيد" على الجبهة.
من جهتها، انضمت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني، إلى مطلقي سلسلة التهديدات الإسرائيلية الأخيرة للبنان، وقالت في سياق كلمة ألقتها أمس في معلوت (شمال)، إن "حزب الله تنظيم لا يمثل الشعب اللبناني، بل يشكل ذراعاً لإيران، ليس إلا"، مشيرة إلى أن "الدولة العبرية لن تمر مرور الكرام على أي اعتداء محتمل، على حدودها الشمالية".
في السياق نفسه، قال نائب وزير الدفاع الإسرائيلي، متان فيلنائي (حزب العمل)، إنه في حال اندلاع حرب مستقبلية، فإن القتال لن يجري على الحدود فقط، بل في كل مكان في إسرائيل، معتبراً أن "الحرب المقبلة لن تقتصر على الجبهة العسكرية، كما كانت عليه خلال حرب يوم الغفران عام 1973، بل ستشمل كل السكان المدنيين" في إسرائيل. لكنه عاد وأكد أن "الحرب الأفضل هي تلك الحرب التي لا تحصل أساساً".
وهاجم فيلنائي نية الحكومة الإسرائيلية تقليص ميزانية المستوطنات القائمة على الحدود، وتأثير ذلك على جهوزيتها، مشيراً إلى أن "هذه المستوطنات موجودة حول حدود الدولة، وبالتالي هي التي تحدد معيار صورة إسرائيل"، أمام الآخرين.
وجاءت كلمة فيلنائي في سياق كلمة ألقاها أمس لمناسبة "البدء بالمرحلة النهائية لمشروع ترميم الملاجئ في الشمال"، والإعلان عن ترميم 3019 ملجأً عاماً في المنطقة الحدودية، إضافة إلى ترميم 1838 ملجأً، قامت بتأهيلها مؤسسات إسرائيلية خلال السنوات الثلاث الماضية.
من جهته، حذر رئيس بلدية مستوطنة شلومي الواقعة على الحدود مع لبنان، غافي نعمان، من أن يؤدي الهدوء السائد على الحدود الشمالية، إلى «لامبالاة تجاه ترميم الملاجئ في المستوطنات الحدودية»، مطالباً "الحكومة الإسرائيلية بألا تنسى خط المواجهة، الذي لم يختف عن الخريطة، إذ يوجد تهديد أمني يعبر عن نفسه من وقت إلى آخر عبر إطلاق صواريخ الكاتيوشا باتجاه المستوطنات القائمة في الشمال".
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات