بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
ايوب القرا : الحكومة اللبنانية ليست إلا حكومة دمى تحركها سوريا وإيران
  25/11/2009

ايوب القرا : الحكومة اللبنانية ليست إلا حكومة دمى تحركها سوريا وإيران من بعيد

وليبرمان يطالب بفحص بوليغراف لمعرفة من يقف وراء التسريبات حول الإنسحاب من قرية الغجر..

طلب وزير الخارجية الإسرائيلية، أفيغدور ليبرمان، من رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، ورئيس الشاباك يوفال ديسكن، إجراء فحص بواسطة جهاز كشف الكذب (البوليغراف) للمشاركين في المجلس الوزاري السباعي الذي اجتمع يوم الأحد الماضي لمناقشة انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من قرية الغجر.
وكان المجلس السباعي قد اجتمع بعد ظهر الأحد في مكتب رئيس الحكومة لمناقشة انسحاب قوات الاحتلال من الغجر، وهو ما اعتبر سريا جدا. وغداة الاجتماع، الإثنين، نشرت صحيفة "هآرتس" تفاصيل عن الموضوع.
تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع المذكور قد شارك فيه، إلى جانب الوزراء، كبار المسؤولين في وزارة الخارجية ووزارة الأمن والمجلس للأمن القومي، إضافة إلى رئيس هيئة أركان الجيش، غابي أشكنازي، وكبار الضباط في الجيش، وخاصة شعبتي التخطيط والاستخبارات.
وكانت قد كتبت "هآرتس" أن المجلس الوزاري السباعي، قرر تقديم توصية للمجلس الوزاري الموسع بتسليم المسؤولية الأمنية على الشطر الشمالي لقرية الغجر لقوات الطوارئ الدولية ( اليونيفيل) العاملة في جنوب لبنان. وأشارت إلى أن القرار النهائي حول الموضوع سيصدر في غضون أيام.
وقالت المصادر إن التقدير السائد هو أن "الانسحاب من قرية الغجر من شأنه أن يعزز الهدوء على الحدود الشمالية ويعزز القوى المعتدلة في لبنان برئاسة الحريري". وأضافت أن نتنياهو بات بعد حرب لبنان الثانية يؤيد تراجع إسرائيل إلى الخط الأزرق.
ويتوقع أن يجري المجلس الوزاري السياسي الأمني مداولات في الموضوع خلال الأيام القريبة، وأن يصدر في ختامها بيان حول استعداد الحكومة الانسحاب من شمالي الغجر وفقا لقرار مجلس الأمن 1701، ووفقا لترتيبات أمنية ومدنية بدأت المفاوضات حولها مع الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية في نوفمبر/تشرين الثاني 2008.
وقالت المصادر إن الترتيبات المطروحة للانسحاب هي اقتراحات قائد القوات الدولية في جنوب لبنان "كلوديو غراتسيانو، وأن تلك المقترحات خضعت للمفاوضات في الشهور الأخيرة.

ايوب القرا
من جهته هاجم نائب وزير تطوير النقب والجليل في الحكومة الإسرائيلية، عضو الكنيست أيوب قرا (ليكود)، توصية "منتدى السباعية" للمجلس الوزاري المصغر بالانسحاب من الجزء الشمالي من قرية الغجر، مشيراً إلى أن "هذه الخطوة تشكل تنازلاً عن هذه المنطقة (للأمين العام لحزب الله حسن) نصر الله".
وقال، ذلك أننا نعمل من جديد على وضع ثقتنا بجنود الأمم المتحدة، وهم مجرد دمى"، مشيراً إلى أنه سيواصل نضاله "حتى آخر قطرة من دمي، ضد هذا المسار"
ووصف قرا قرار "منتدى السباعية" بـ"المسار الخيالي، الذي يشبه مسارات أخرى شبيهة أقرّتها إسرائيل في السابق، وسوف تؤدي إلى تعقيدات حيال الوضع الأمني في الشمال"، مطالباً بالعمل على "إعادة دراسة خرائط تلك المنطقة من جديد، والكشف عن الأخطاء الواردة فيها والتي قادت إلى هذا القرار، ذلك أن التحقيق الموضوعي في المسألة أظهر أخطاء وردت في الخريطة الأساسية التي جرى الاستناد عليها لترسيم الحدود مع لبنان في هذه المنطقة".
وقال قرا إن "الحل الحقيقي هو في التوجه إلى الأسرة الدولية وإفهامها أن كل المسألة عبارة عن خطأ، لكنهم في إسرائيل يفضلون الحل الأسهل، وهو الانسحاب"، مشيراً إلى أن "الحكومة (الإسرائيلية) تعتمد على الأمم المتحدة، وهو خطأ يتكرر من جديد، والحمار فقط من يصطدم مرتين بالجدار، لكننا نفكر ولسنا حميراً".
ورفض قرا أن يكون لخطوة الانسحاب من قرية الغجر أي تأثير إيجابي على مكانة المعتدلين في لبنان، سائلاً: "كيف لا يقدم المعسكر المعتدل برئاسة (رئيس الحكومة اللبنانية سعد الدين) الحريري على السيطرة على جنوب لبنان؟ فنحن دائماً نهاجم من هناك بعدما هربنا من هذا البلد". أضاف: "هل من الممكن أن نفكر أننا في أوروبا، وأننا نجري مفاوضات مع ملكة بريطانيا، ليس من الضروري ذر الرماد في عيون الناس. فالحكومة اللبنانية ليست إلا حكومة دمى تحركها سوريا وإيران من بعيد. إننا في الواقع نخلي هذه المنطقة لنصر الله".
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

ابن الجولان

 

بتاريخ :

26/11/2009 12:38:37

 

النص :

اذا كانت الحكومة اللبنانية حكومة دمى كما يدعي هذا ( القرا) فمن يكون هو ؟ هل يريد ان نكمل ؟
   

2.  

المرسل :  

مواطن

 

بتاريخ :

27/11/2009 17:17:04

 

النص :

عندما نهض الثعلب من النوم صباحا وراى ظله ممتد كثير قال ان اليوم سوف اكل فيل عند منتصف النهار لم يرى ظله فقال يكفي وجبة فار