بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
الجنود الذين يظهرون الرأفة بالعدو خلال الحرب ستحل عليهم اللعنة
  16/11/2009

الحاخام الاكبر في الجيش الاسرائيلي: الجنود الذين يظهرون الرأفة بالعدو خلال الحرب ستحل عليهم اللعنة


الحاخام الجنرال اشيغاي رونتزكي
تل ابيب – – ألقى الحاخام الاكبر في الجيش الاسرائيلي كلمة امام كلمة المرحلة الاعدادية في مدرسة دينية باحدى المستوطنات الاسبوع الماضي، قال فيها ان الجنود الاسرائيليين الذين "يظهرون الرأفة" بالعدو في اوقات القتال ستحل علبهم "اللعنة".
ونقلت صحيفة "هآرتس" عن الحاخام الاكبر الجنرال اشيغاي رونتزكي قوله امام الطلبة ان افضل المقاتلين هم الافراد المتدينون.
فقد القى محاضرة الخميس الماضي في مستوطنة كارني شومرون عن قوانين الحرب المايمونية نسبة الى موسى بن ميمون بن عبد الله القرطبي الاسرائيلي. وتناول فقرة من كتاب إرميا النبي تقول :"ملعون من ينفذ عمل الله بيد متخاذلة، وملعون من يمتنع عن سفك الدماء بسيفه".
وقد فسر رونتزكي ذلك بالقول انه "في اوقات القتال تنصب اللعنة على من لا يقاتل بكل قلبه وروحه اذا هو امتنع عن سفك الدماء بسيفه، واذا هو اظهر الرأفة نحو عدوه حيث لا يجوز اظهار تلك الرأفة".
وجاءت تصريحات رونتزكي خلال حفل لاحياء وثيقة توراتية جديدة في لقاء ديني، وذلك في ذكرى يوسف فنك وهو أحد اثنين من طلبة اللقاءات الدينية اللذين احتجزهما حزب الله في العام 1986.
وقد اعيد جثماناهما بعد عشر سنوات في اطار تبادل للسجناء.
كما اشار رونتزكي على وجه التحديد الى تصرفات قوات الجيش الاسرائيلي خلال العدوان الذي اطلق عليه اسم "الرصاص المسكوب" على غزة. وقال "فيما يتصل بكل ما وصل الى سمعنا اخيرا من وسائل الاعلام، فاننا نشكر الله ان شعب اسرائيل توحد في المرحلة الاخيرة حول مفهوم بسيط للكيفية التي يجب أن يقوم عليها القتال. وأحد الابتكارات الرئيسة لذلك العدوان كان ادارة الحرب وليس كنوع من المهام أو بهدف الاعتقال".
وزعم ايضا "كلنا يذكر بداية العدوان التي كانت بهجوم رئيسي قامت فيه 80 طائرة بقصف مواقع مختلفة، وبعد ذلك بدأت نيران المدفعية والمورتر والدبابات وما اليها كما في الحروب. وقد قاتل الجميع بكل قلوبهم وارواحهم، وهذا يشمل الشجاعة بطبيعة الحال، وايضا القتال بكل المصادر المتوفرة لدى كل فرد..القتال لتحقيق المهمة".
اشار رونتزكي ايضا الى صفات المقاتل المثالي، وقال في هذا الخصوص"المقاتلون في حروب اسرائيل هم اناس يخشون الله..أناس صالحون..أناس لا تلطخ اياديهم الخطايا". وقال كذلك ان: "المرء يحتاج الى القتال وهو يدرك ما الهدف الذي يقاتل من أجله".

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات