بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
رغم ارتفاع عدد المتطوعين العرب من البدو بالجيش الإسرائيلي تعاملهم الدو
  23/09/2009

رغم ارتفاع عدد المتطوعين العرب من البدو بالجيش الإسرائيلي تعاملهم الدولة بحقارة!

فجرت قضية حى التنك البدوي العربي في إسرائيل والواقع بالتحديد فى صحراء النقب قضية العسكريين البدو في الجيش الإسرائيلي، حيث يمتلئ هذا الحي بالعشرات من العسكريين العرب من أبناء الأقلية البدوية فى إسرائيل إلا أن الظروف الاقتصادية الاجتماعية لهذا الحي المتدهورة تكشف إلى أى حال بات التعامل الإسرائيلي مع العرب المتدني مع العسكريين العرب من المتطوعين.
وتكشف صحيفة يديعوت أحرونوت فى تقرير لها نشر يوم الثلاثاء الثاني والعشرين من سبتمبر الجارى أن التعامل الإسرائيلي مع المتطوعين العرب يدل على حقارة كبيرة للغاية رغم الارتفاع الكبير في عدد المتطوعين العسكريين العرب والذى وصل بين أبناء الأقلية البدوية هذا العام إلى 400 عسكري بعد أن كان 340 العام الماضي و290 عام 2007.
ويؤكد رئيس هيئة الأركان جابى إشكنازى فى حفل إفطار أقامته الطائفة البدوية فى شهر رمضان، أن العرب بالجيش باتوا بالفعل الدرع الحامي له.
اللافت أن الصحيفة أكدت أن كافة الإغراءات التى تقدمها إسرائيل إلى المتطوعين العرب بداية من توفير فرص العمل لهم بعد انتهاء خدمتهم فى الجيش أو توفير فرص التعليم المجانية لهم باتت غير مجدية فى ظل حالة التجاهل والأوضاع الغير آدمية التي يعيشها هؤلاء العرب وعدم تقديم إسرائيل الخدمات إليهم.
الغريب أن إسرائيل عمدت أخيرا إلى زرع ما يسمى بالمشجعين العرب بين صفوف الشباب العربي فى إسرائيل من أجل حثهم على الانضمام إلى الجيش وهم المشجعين الذين يكونوا في الغالب من العسكريين السابقين وأدى هؤلاء المشجعون بالفعل إلى ارتفاع عدد العرب فى الجيش، الأمر الذي دفع بالعديد من الأحزاب والقوى السياسية العربية فى إٍسرائيل إلى محاربة هذه الظاهرة ولعل أبرزها حزب التجمع الوطني الديمقراطي.
جدير بالذكر أن العرب فى إسرائيل لا يفرض عليهم التجنيد الإجباري باستثناء الدروز والشركس.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات