بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
الجيش السوري يستعد للحرب وفي الحرب القادمة سنحتل اراض ونبقى بها حتى ال
  03/09/2009

قائد عسكري اسرائيلي : الجيش السوري يستعد للحرب وفي الحرب القادمة سنحتل اراض ونبقى بها حتى التوصل الى حلول سياسية


القدس المحتلة \ فيما ناقشت الحكومة الأمنية المصغرة في إسرائيل في اجتماعها أمس مدى تطبيق استنتاجات «لجنة التحقيق» في القصور الإسرائيلي في الحرب على لبنان عام 2006، قال قائد القوات البرية الميجور جنرال آفي مزراحي لا يمكن لإسرائيل تحقيق انتصار في الحرب المقبلة بالاعتماد فقط على تفوقها الجوي، وإنها بحاجة إلى إدخال قواتها البرية أرض معركة «العدو» من أجل تحقيق الانتصار.
وأضاف في يوم دراسي تناول «القتال البري»، إن من يعتقد أنه يمكن ردع العدو من خلال تهديده بقدرات الطيران الحربي الإسرائيلي فقط «مخطئ لأنه لن يكون ممكناً الانتصار في الحرب المقبلة من دون مناورات برية». وتابع: «في الحروب المقبلة لن يكون أمامنا سوى السيطرة على أراض واحتلالها والبقاء فيها حتى يتم التوصل إلى تسوية سياسية، وهذا ما لم نفعله للأسف في الحرب على لبنان وفي عملية الرصاص المسبوك» (الحرب على غزة)، وهو ما فسره معلقون عسكريون انتقاداً مباشراً للقيادة العسكرية العليا التي سيصبح مزراحي جزءاً منها مع تعيينه قريباً قائداً لـ «المنطقة الوسطى» (المسؤولة عن الضفة الغربية).
وعن ملامح «الحرب المقبلة» التي تستعد لها إسرائيل، قال مزراحي إن الجيش يستعد لمواجهة حرب شاملة سيحاول خلالها العدو اللجوء إلى حرب العصابات في موازاة استخدام أساليب الحرب التقليدية. وتابع ان إسرائيل تلاحظ أن الجيش السوري تبنى هذه المقاربة وأنه يستعد للحرب على نحو مغاير مما عرفناه في الماضي، «الجيش السوري يستخدم شاحنات أو سيارات تجارية وينصب عليها منصات إطلاق صواريخ ويوزعها داخل القرى ... هذه أساليب مختلفة عن الماضي، لكننا نستعد لمواجهتها».
وتابع أن الحرب المقبلة ستشهد أيضاً معارك في مناطق مأهولة وتحت الأرض، ما يصعّب رصد المقاتلين المتحصنين تحت الأرض. وأضاف: «هذا الأسلوب شهدناه في الحرب الأخيرة في غزة، وثمة محاولات للطرف الآخر لتحسين قدراته في هذا المجال». واعترف بأنه ليس لدى الجيش الإسرائيلي حتى الآن ردود ملائمة لمواجهة هذه الأساليب. وتابع في وسع إسرائيل أن «تتعايش مع الإرهاب لأنه لا يؤثر على المواطنين ولا على الاقتصاد ولا على نمط حياتنا

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

سوري

 

بتاريخ :

04/09/2009 08:45:48

 

النص :

حلو كل شي حلو