بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
مع بداية السنة الدراسية جديدة: الطالب الفلسطيني سينشد يومياً في الصباح
  28/08/2009

مع بداية السنة الدراسية جديدة: الطالب الفلسطيني سينشد يومياً في الصباح هتكفا
الوزير ساعر لا يكتفي بعسكرة التعليم، إنما وفقاً للتجديدات في وزارة التربية والتعليم فأنه سيتم فرض "هتكفا" على الطلاب! نقص في الغرف التعليمية؟! لم يتطرق بعد للموضوع


 موقع بكرا -حنان امارة
بعد أن أعلن وزير التربية والتعليم عن نيته تشجيع الخدمة المدنية والعسكرية في مدارس اسرائيل  كخطوة لرفع من مستوى التعليم، مع العلم أن لا علاقة بين مستوى التعليم وعسكرة التعليم، يواصل وزير التربية والتعليمالاسرائيلي تصريحاته حيث يكشف اليوم في لقاء خاص بأحد الصحف العبرية عن نيته فرض النشيد الوطني الإسرائيلي "هتكفا" على مدارس اسرائيل
وأشار من خلال مقابلة معه، أنه يسعى الى تعزيز مكانة الوطن "إسرائيل" في نفوس طلاب المدارس، وتأتي هذه الخطوة إستكمالاً لخطوة سابقة كان قد أقرها وهي رفع عدد الحصص في كل المدارس ومنها بالذات الحصص في مجال التاريخ والموطن والتي من خلالها يتم تعليم الرواية الصهيونية للطالب حتى "يذوت نكبة الشعب اليهودي".
ووفقاً لخطط الوزير الجديد فأن على طلاب المدارس، وكما هو الحال في الولايات المتحدة، الغناء يومياً في ساعات الصباح النشيد الوطني الإسرائيلي "هتكفا".
يشار ألى أن الوزير ساعر كان قد عمم قبل شهر على المدارس في اسرائيل رزمة "هتكفا" وهي رزمة تعليمية يتم من خلالها تعليم الطلاب النشيد الوطني الإسرائيلي، معانيه وأهميته، ويشمل تدريس النشيد "مجموعة قيم هتكفا" التي تضم كتابا وقرصين مدمجين تضم أربعين تسجيلا تاريخيا نادرا للنشيد الوطني الإسرائيلي.
هتكفا وإ ختزال نكبة الشعب الفلسطيني
وكتب نشيد هتكفا نفتالي هيرتس إيمبر، وهو شاعر يهودي من شرق أوروبا، خلال زيارة إلى القدس المحتلة للتضامن مع الحركة الصهيونية، وصدرت أول نسخة لهذه القصيدة في القدس سنة 1886.
وفي سنة 1933 تبنت الحركة الصهيونية البيتين الأولين من القصيدة بعد تعديلهما قليلا، وأصبح نشيدا وطنيا غير رسمي لدولة إسرائيل في 1948، وفي 2004 أعلن الكنيست "هتكفا" نشيدا وطنيا رسميا لإسرائيل.
ومن الجدير ذكره ان النشيد يتطرق للحلم الصهيوني في دولة إسرائيل واسعة الحدود على حساب الأراضي العربية في العالم العربي وفلسطين.
الوزير ساعر يتجاهل المستوى التعليمي ويعسكر جهاز التربية والتعليم
يضاف ايضا الى أن الوزير ساعر ينوي فرض قوانين جديدة من حيث اللباس الموحد في المدارس، حيث تخّول المدرسة بين إختيار اللباس الموحد أو أي منظمومة لباس أخرى مقبولة.
وقانون أخر ينوي فرضه هو الوقوف للمعلم تبجيلاً مع بداية كل حصة تعليمية.
ومن أكثر الأمور غرابة في إقتراحات وزير التربية والتعليم لتطوير التعليم هو تشجيع الخدمة المدنية والعسكرية في المدارس ودعم المدارس التي تخرج الفوج الأكبر الى الساحة العسكرية مادياً.
التعليم العربي في اسرائيل.
ويشار الى أن التعليم العربي في اسرائيل س يعاني من تمييز صارخ، ومع العلم أن الطلاب العرب يشكلون 25% من مجمل الطلاب في اسرائيل، الى أنه ووفقاً لمعطيات لجنة متابعة قضايا التعليم فهنالك نواقص خطيرة في كل أبواب الإنفاق على التعليم العربي.
فهنالك نقص في نحو 2000 غرفة تعليم في المدارس العربية، وفي الوقت الذي تخصص فيه الحكومة الإسرائيلية نحو 4900 شيكل للطالب اليهودي، تخصص للطالب العربي فقط 862 شيكل. وفي السنة الدراسية الأخيرة بقي في التعليم الثانوي 77% فقط من الطلاب العرب في سن التعليم، مقابل نسبة 95% في الوسط اليهودي. وجراء ذلك جاءت نتائج امتحانات الثانوية معبرة عن هذا الواقع، إذ نجح 60% من الطلبة اليهود في هذه الامتحانات التي تؤهلهم للدراسة الجامعية، بينما لم تتعدَّ نسبة نجاح العرب 38%.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات