بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
هآرتس تكشف بعد 11 عاما.. إدارة مفاعل ديمونا حوّلت عُمّالها لفئران تجار
  17/08/2009

هآرتس تكشف بعد 11 عاما.. إدارة مفاعل ديمونا حوّلت عُمّالها لفئران تجارب!
كشفت صحيفة هآرتس اليوم الاثنين، أن مدراء المختبر الكيماوي الموجود في منشآت المفاعل النووي في ديمونا جنوب إسرائيل، أجروا قبل 10 سنوات تجربة على مادة اليورانيوم وأشركوا فيها بعض المستخدمين خلافا لأحكام معاهدة "هلسينكي".
وأفادت انه طُلب من المشاركين في التجربة، أن يشربوا كأسا من عصير العنب أو البرتقال، الذي كان يحتوى على كمية من اليورانيوم، ثم طُلِب منهم تقديم عيّنة من البول، وجرى تحليل العينة للتعرف على كيفية خروج مادة اليورانيوم من الجسم عبر المسالك البولية.
وقد تمت التجربة خلافا للأنظمة التي تُلزم بإبلاغ المشاركين فيها بالمخاطر والمضاعفات والأعراض الجانبية المحتملة والمترتبة على مثل تجربة كهذه، وبالحصول منهم على موافقة خطية.
يُشار إلى أن التجربة أُجريت عام 1998، إلا أن تفاصيلها كشفت الآن بعد قيام أحد المستخدمين بتقديم دعوى إلى محكمة العمل الإسرائيلية في بئر السبع ضد إدارة المفاعل.
وأوضح المستدعي "يوليس ميلك" أنه تم إحالته إلى التقاعد رغما عنه، بعد تعرضه للتهديدات من قِبَل مدير المفاعل "يتسحاق غوربتس"، ومدير الموارد البشرية في المفاعل "جرى عمل"، إذا لم يستجِب للتقاعد طواعية.
وجاء في الدعوى أنه طُلِب من المستدعي ومجموعة من المستخدمين الآخرين المشاركة في التجربة دون أي مراقبة طبية، ودون أن يتلقوا إيضاحات حول المخاطر الصحية الناجمة عن تجربة كهذه، وقد استجاب "ميلك" للمشاركة في التجربة كفأر تجارب، بحجة أنه كان خائفا على مستقبله المهني.
بدورها أكدت لجنة الطاقة النووية، على أن إدارة المفاعل للأبحاث النووية إنما تضع على رأس اهتماماتها سلامة وأمن وصحة المستخدمين، وأنها لن تعقب على الشكوى طالما أنها قيد نظر المحكمة.
وأشارت هآرتس إلى أن محامي "ميلك" طلب تعويضا من إدارة المفاعل بمبلغ قدره 1.8 مليون شيكل.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات