بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
20 ألف يهودي يهاجرون إلى فلسطين خلال 2009
  06/07/2009

20 ألف يهودي يهاجرون إلى فلسطين خلال 2009
 تواصل دولة الاحتلال الاسرائيلي سياسة فرض الأمر الواقع على العرب والفلسطينيين، فبينما تصر بشكل حاسم على عدم الاعتراف بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى أرضهم التي هجروا منها على حقب مختلفة منذ نشأة الكيان الاسرائيلي عليها، نجدها من جهة مقابلة تحرص على جلب اليهود من كل مكان في العالم وإغرائهم للاستيطان لديها مع ما يحمله ذلك من خطر تفاقم بناء المستوطنات في اراض يقر العالم شكليا على الأقل بأنها ووفقا لمعاهدات السلام يجب ان تعود للفلسطينيين.
وتوقعت الوكالة اليهودية ارتفاع نسبة المهاجرين اليهود إلى إسرائيل هذا العام 15 % مقارنة مع العام الماضي، وذلك لأول مرة منذ العام 2000 حيث انخفضت نسبة الهجرة طيلة السنوات الماضية .
وذكرت مصادر في القدس لمحتلة الأحد أن معطيات الوكالة اليهودية تفيد بأن عدد المهاجرين إلى إسرائيل خلال العام الحالي سيصل إلى قرابة 20 ألفا وأنه سيصل خلال الشهرين المقبلين 5آلاف في 20 رحلة جوية.
وانخفض عدد المهاجرين اليهود إلى إسرائيل بصورة تدريجية منذ العام 2000 وسجل العام 2008 أقل عدد من المهاجرين الذين وصلوا إسرائيل وبلغ 16.5 ألف مهاجر.
ويتوقع أن يصل في الأشهر القريبة برحلات جوية خاصة 2000 مهاجر يهودي من الولايات المتحدة وكندا كما سيصل 200 مهاجر من فرنسا و200 مهاجر من بريطانيا و130 من جنوب أفريقيا و250 من أثيوبيا و100 من دول أميركا الجنوبية بينما يتوقع وصول مهاجرين آخرين برحلات جوية عادية قادمة إلى إسرائيل من أستراليا ودول الاتحاد السوفييتي السابق.
وقدر مدير عام دائرة استيعاب الهجرة في الوكالة اليهودية ايلي كوهين أن السبب الأساسي لارتفاع عدد المهاجرين اليهود إلى إسرائيل هو الأزمة الاقتصادية العالمية التي شجعت اليهود على التفكير في الهجرة من مواطنهم.
وأضاف كوهين أن "إسرائيل تعتبر جزيرة مستقرة فيما يتعلق بالحفاظ على أماكن العمل ونحن نحضر الكثير من الأطباء ومعلمي اللغة الانجليزية، وما يميز الهجرة لهذا العام هو وجود الكثير من العائلات الشابة بينهم

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات