بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
اسرائيل تبدأ الاحد المقبل اوسع تدريبات عسكرية ومدنية
  26/05/2009

اسرائيل تبدأ الاحد المقبل اوسع تدريبات عسكرية ومدنية لخمسة ايام لمواجهة حرب في الشمال وانتفاضة لفلسطينيي العام 1948

ستجري قوات عسكرية برية وجوية اسرائيلية اضافة الى قوات من الدفاع المدني تدريبات الاحد المقبل هي الاوسع من نوعها اطلق عليها اسم "نقطة التوجه 3" تبدأ بمحاكاة "القتال في غزة" لتنتقل الى "الحرب" في شمال اسرائيل. كما سيتم تدريب القوات الاسرائيلية على مواجهة انتفاضة لفلسطينيي العام 1948 في اسرائيل. وتقول صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية انها اوسع تدريبات تشهدها اسرائيل وان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو حاول ان يبعث برسالة تهدئة الى الدول المجاورة لاسرائيل اثناء اجتماع مجلس الوزراء الاسرائيلي أمس الاحد قائلا: "هذه تدريبات روتينية، خطط لها منذ عدة اشهر ويجري تنفيذها كل عام بغرض التنسيق بين الانظمة المدنية والعسكرية".
غير ان الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اعتبر تدريبات الجيش الاسرائيلي مؤشراً محتملاً الى استعدادات اسرائيلية لشن حرب جديدة، وان اطقم الحزب تقف على اهبة الاستعداد القصوى وتتخذ اجراءات وقائية.
وقالت صحيفة "يديعوت احرونوت": " الجيش الاسرائيلي تدريبات "نقطة التحول 3" في 31 ايار (مايو) لمدة خمسة ايام. وستشرف عليها وزارة الدفاع تساعدها سلطة الطوارئ الوطنية. وتهدف المناورات الى تدريب الجبهة الداخلية الاسرائيلية بدءا من المستوى الحكومي نزولا حتى مستوى المدنيين البسيط، وستحاكي نشوب حرب اقليمية شاملة.
وحسب الخطة الموضوعة لهذه التدريبات، فان الحرب ستشمل "حماس" وحزب الله وسوريا. كما سيتم التدريب على مواجهة هجمات فلسطينية وقيام فلسطينيي 48 باعمال شغب على نطاق واسع.
وسيعمد المستوى الامني-السياسي الاسرائيلي الى ممارسة مختلف السناريوهات، بينما سيعمد الجيش الاسرائيلي الى نشر القوات وفق ما تفرضه الاحداث. والسيناريو المقترح يحاكي تصاعدا يستمر لثلاثة اشهر يصل الى أوجه بهجوم شامل على اسرائيل.
وكانت خطة التدريبات قد عرضت على الوزراء الحكوميين. ويبدأ سيناريو الحرب الشامل بتصعيد على جبهة غزة يؤدي الى هجوم ميداني للجيش الا سرائيلي. وبعد 60 يوما من القتال في غزة تشتد حدة التوتر في الشمال. ويضطر الجيش، حسب الخطة الموضوعة، الى استدعاء قوات الاحتياطي وشن حرب على الجبهة الشمالية".
وخلال الحرب، تتعرض الجبهة الداخلية الاسرائيلية لهجمات صاروخية. وبالتالي يتطور الامر الى هجوم "ارهابي"، حسب تعبير الصحيفة، والى اعمال شغب واسعة في انحاء اسرائيل.
وتذكر "يديعوت احرونوت" بالتفصيل يوميات هذه التدريبات التي تبدأ الاحد بتدريب اعضاء الحكومة خلال الاجتماع الاسبوعي للوزارة الاسرائيلية. ويوم الاثنين يشارك في التدريبات كل من الجيش الاسرائيلي وقيادة الجبهة الداخلية وسلطة الاقتصاد في حالات الطوارئ والشرطة الاسرائيلية والوزراء والسلطات المحلية.
وتضيف الصحيفة: "يوم الثلاثاء تطلق صفارات الانذار في انحاء اسرائيل، وتغلق الطرقات ويتوجه المواطنون وطلبة المدارس الى الملاجئ التي تحميهم من القنابل. وتشارك الاربعاء في التدريبات كل من الوزارة الامنية-السياسية وجهاز المعلومات الوطني. ويوم الخميس وهو آخر ايام التدريبات تقوم قوات الجيش الاسرائيلي بعمليات ميدانية فيما يستمر تدريب مقار القيادة المحلية داخل اسرائيل.
وضمن اطار هذه التدريبات يجري التحقق من مدى التعاون بين المؤسسات والسلطات المحلية. واضافة الى الخطط القتالية، فان القوات الاسرائيلية ستتدرب على مواجهة هجوم "ارهابي" حسب وصف الصحيفة على نطاق واسع وعلى وقوع كارثة طبيعية وانتشار الاوبئة او على خطأ في عمل احد مرافق المواد الخطرة.
وكان الطيران الاسرائيلي قد اجرى الاسبوع الماضي تدريبات لثلاثة ايام شملت مختلف السيناريوهات والجبهات التمثيلية الطابع التي يمكن ان تتعرض لها. كما قام الطيارون بالتدريب على عدد من المناورات القتالية. ورغم ان هذا التدريب سنوي الطابع، الا انه اشتمل على سيناريوهات ذات علاقة بالتهديدات الحالية التي تواجهها اسرائيل. وفي اطار هذا التدريب القيت محاضرات تشرح لسلاح الطيران الاسرائيلي ما يعنيه اطلاق ايران لصاروخها الجديد "سجيل-2" الذي قيل انه يعرض امن اسرائيل للخطر".
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

العراب

 

بتاريخ :

27/05/2009 00:33:20

 

النص :

ربما كانت اسرائيل فعلا تنوي القيام بعمليةعسكرية على الجبهةالشمالية فكلام سماحة السيد حسن نصر الله عن امكانيةقيام اسرائيل بذلك بالتاكيد لم ياتي هكذا من لا شيء كما ان التحصينات التي تقوم بها قوات الطوارىء الدولية في غالبية نقاطها على طول خط الجبهة السورية وبشكل غير مسبوق وبسرعةغير مسبوقة ربما كل هذا يوحي بشيىء ما تخبئه الايام القادمة ...... العراب أبو الليل .....