بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
قاض يهودي يرأس تحقيقا دوليا حول جرائم الحرب في غزة
  04/04/2009

اسرائيل نددت باللجنة واعتبرتها محاولة لتشويه سمعتها
قاض يهودي يرأس تحقيقا دوليا حول جرائم الحرب في غزة


رويترز: حث قاض من جنوب افريقيا يدعى ريتشارد غولدستون السلطات الاسرائيلية والفلسطينية الجمعة على التعاون مع تحقيق للامم المتحدة برئاسته للتحري بشأن اتهامات بارتكاب جرائم حرب في صراعهما الاخير، فيما نددت اسرائيل بتعيينه وقالت ان 'هذه ليست محاولة لمعرفة الحقيقة وانما للاساءة الى سمعة اسرائيل والانضمام الى الجهود التي تبذلها بعض الدول لوصف اسرائيل بأنها شيطان'.
وقال ممثل الادعاء السابق في جرائم الحرب ان بعثة تقصي الحقائق ستراجع سلوك الجانبين 'قبل واثناء وبعد' الهجوم الاسرائيلي في قطاع غزة الذي تحكمه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في الفترة من 27 كانون الاول/ ديسمبر وحتى 18 كانون الثاني (يناير).
وقال غولدستون انه سيتم ايضا النظر في انتهاكات فلسطينية محتملة في جنوب اسرائيل. موضحا في مؤتمر صحافي ان من المتوقع ان يتوجه فريقه المؤلف من اربعة اعضاء الى المنطقة في الاسابيع القليلة القادمة وان يرفع تقريرا الى مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في تموز/ يوليو.
وقال غولدستون 'هناك مزاعم جوهرية بارتكاب جرائم حرب قبل واثناء وبعد العمليات العسكرية في غزة'.
واضاف 'سأطلب من السلطات المعنية التعاون لتمكين اعضاء المهمة من زيارة ضحايا الجانبين في اسرائيل وغزة والاراضي المحتلة والاجتماع معهم'.
ويأتي تفويض فريق غولدستون تنفيذا لقرار صدر عن مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جلسة خاصة يوم 12 كانون الثاني (يناير).
وقال غولدستون وهو يهودي وعمل لسنوات رئيسا للجامعة العبرية في القدس انه امضى اياما كثيرة و'ليالي بلا نوم ' لتحديد ما اذا كان يقبل المهمة ام لا قائلا ان الطلب جاء مثل 'صدمة تماما'.
وقال القاضي السابق بالمحكمة الدستورية في جنوب افريقيا 'اعتقد انني استطيع التعامل مع المهمة الصعبة التي قبلتها بطريقة عادلة وغير منحازة وان اعطيها نفس الاهتمام الذي يجب ان اعطيه لمواقف في بلدي'.
وعمل غولدستون في وقت لاحق ككبير ممثلي الادعاء في محكمة جنائية دولية خاصة بكل من يوغوسلافيا سابقا وروندا.
وقال 'بالتأكيد كانت خبرتي في جنوب افريقيا والبلقان ورواندا ان التحقيقات العلنية التي تتسم بالشفافية مهمة جدا.. مهمة لا سيما للضحايا لانها تؤدي الى تسليم بما حدث لهم'.
وعبر عن امله في ان تكون نتائج عملية تقصي الحقائق 'مساهمة ملموسة في عملية السلام في الشرق الاوسط'.
ودعا ايضا نافي بيلاي مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان وريتشارد فولك مبعوث المنظمة الدولية الخاص بحقوق الانسان إلى التحقيق فيما إذا كانت قوات إسرائيلية ارتكبت جرائم حرب في القطاع الساحلي الذي يعيش فيه 1.5 مليون شخص.
وتحدث بيلاي القاضي السابق في المحكمة الجنائية الدولية عن مخاوف محددة بشأن قصف إسرائيل لمنزل مما أسفر عن استشهاد 30 مدنيا فلسطينيا وكذلك نقص الرعاية للاطفال الصغار الجياع الذين استشهدت أمهاتهم.
وقال فولك في تقرير للمجلس الشهر الماضي إن شن هجمات دون تمييز بين الاهداف العسكرية والمدنيين المحيطين بها 'سيمثل فيما يبدو جريمة حرب من أخطر ما يكون بموجب القانون الدولي'
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات