بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
تدريب غير مسبوق في تاريخ إسرائيل: إنذار في حزيران وكأن الحرب تندلع غدا
  28/03/2009

تدريب غير مسبوق في تاريخ إسرائيل: إنذار في حزيران وكأن الحرب تندلع غداً

تعد إسرائيل لإجراء تدريب على إنذار غير مسبوق في تاريخها يشمل أنحاء إسرائيل كافة في حزيران المقبل لمواجهة حرب محتملة او تساقط مئات الصواريخ عليها.
وقال نائب وزير الدفاع في الحكومة المنتهية ولايتها متان فيلنائي للإذاعة العسكرية، أمس، إن صفارات الإنذار ستدوي في الثاني من حزيران في إسرائيل، في إطار تــدريب يهدف إلى اختبار إجــراءات إنـقاذ الاســرائيليين في حالة حرب وهجمات صاروخية.
وأضاف فيلنائي ستتم دعوة كل الاسرائيليين «للتوجه إلى الملاجئ». وأوضح أن القرار النهائي لتنفيذ هذا التدريب، الذي سيدوم خمسة أيام بين 31 أيار و4 حزيران، ستتخذه الحكومة الإسرائيلية الجديدة بعد تسلم مهامها المتوقع في الأسبوع المقبل.
ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن فيلنائي قوله إن «الهدف من المناورة الكبيرة هو إدخال الجمهور في ثقافة الطوارئ وكأن الحرب ستندلع غداً». وأضاف «كل إسرائيل موجودة تحت تهديد صواريخ العدو وعلى الجمهور أن يعرف ذلك وينبغي على السلطات أن تســتعد بما يتناسب مع هذا الوضع».
وتابع «بحوزة السوريين وحزب الله اليوم صواريخ قادرة على ضرب كل مدينة وبلدة في إسرائيل، بما في ذلك في منطقة النقب، وعلى دولة إسرائيل التدرب على سيناريو تعرّضها لمئات الصواريخ، وعلى كل واحد أن يعرف أنه في الحرب المقبلة قد يسقط الصاروخ في ساحة بيته». وأوضح أنه «خلافاً للماضي فإننا لا نخاف اليوم من إعداد الجميع، وليس لدينا ما نخفيه».
وأشارت «يديعوت» إلى أنها ستكون أكبر مناورة حربية في تاريخ إسرائيل، موضحة انه سيطلق عليها اسم «نقطة انعطاف 3«، وان غايتها التدقيق في أداء الأجهزة والمؤسسات كافة في إسرائيل وبينها القيادة السياسية وأجهزة الأمن على أنواعها استعدادا لاحتمال اندلاع حرب شاملة في المنطقة.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات