بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
منظمة يهودية تكافئ كل جندي يرفض تنفيذ أوامر إخلاء مستوطنات
  02/12/2008

منظمة يهودية تكافئ كل جندي يرفض تنفيذ أوامر إخلاء مستوطنات

تحقق الشرطة الإسرائيلية في مهرجان أقيم لتكريم جنود من الجيش الإسرائيلي رفضوا المشاركة في إجلاء المستوطنين من المستوطنات، قدمت فيه مكافأة مالية لهم. وتبنت تنظيم المهرجان منظمة «مركز الحفاظ على شعب إسرائيل وأرض إسرائيل»، التي وعدت بمنح عدة آلاف من الدولارات لكل جندي يرفض أوامر إخلاء المستوطنات. وقالت المنظمة «سنقدم لذوي الجنود المسجونين والرافضين لإطاعة أوامر قادتهم ألف شيكل عن كل يوم يُسجن فيه أبناؤهم».
وكان الحاخام شلوم دوف فالفو، رئيس المنظمة، قد صرح سابقاً أنه ستقدم مخصصات مالية لكل جندي يقوم الجيش باعتقاله لرفضه تنفيذ الأوامر. واعتبر فالفو أن «أكبر عدو لدولة اسرائيل هو حكومتها». وأكد انه احضر في اعتصام نظمه المستوطنون في الخليل مؤخراً، عدداً كبيراً من الخوذات المقواة لكي يستخدمها المشاركون في التصدي للجنود الذين سيحاولون اخلاء المستوطنات. وكان عدد من كبار الحاخامات في مستوطنات الضفة الغربية قد دعوا الجنود الى رفض الانصياع لأوامر قيادة الجيش لإخلاء أحد المنازل الفلسطينية التي سيطر عليها المستوطنون منذ عدة أشهر في مدينة الخليل. وأعلن الحاخام دوف ليئور، كبير حاخامي مستوطنة «كريات أربع»، التي تقع شمال شرق مدينة الخليل، باسم الحاخامات، فتوى تنص على وجوب رفض الجنود تنفيذ الأوامر التي تصدرها القيادة العسكرية عندما يتعلق الأمر بإخلاء البيوت الفلسطينية التي يسيطر عليها المستوطنون. وأصدرت المحكمة الإسرائيلية العليا قبل أسبوعين أمراً يلزم الجيش بإجلاء المستوطنين عن احد هذه البيوت التي يسيطر عليها الجنود ويقع على ناصية الشارع المؤدي الى المسجد الإبراهيمي في الخليل. واعتبر ليئور أن البيت الذي قررت المحكمة إخلاءه «يعود لشعب إسرائيل، لذا فإن الدفاع عنه يمثل نضالا لكل المخلصين لأرض إسرائيل»، على حد تعبيره. وأضاف «هذا البيت يجب أن يشكل معلماً من المعالم التي تدلل على مدى إخلاص شعب إسرائيل لأرضها، وليس لدي شك في أن جماهيرنا ستهب بجموعها للدفاع عن هذا البيت».

«الشرق الأوسط»

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات