بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
ليفنى تتراجع عن تشكيل حكومة وتدعو لانتخابات مبكرة
  26/10/2008

ليفنى تتراجع عن تشكيل حكومة وتدعو لانتخابات مبكرة

 قال مصدر سياسى ان وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبى ليفنى تخلت عن جهودها الرامية لتشكيل حكومة ائتلافية جديدة السبت وستوصى بإجراء انتخابات عامة مبكرة بعد انسحاب حزب رئيسى من المحادثات.
وذكرت وسائل الاعلام الإسرائيلية ان القرار الذى اتخذته ليفنى المكلفة بتشكيل حكومة خلفا لرئيس الوزراء المستقيل إيهود أولمرت يعنى ان من المحتمل اجراء انتخابات فى اواخر يناير/ كانون الثانى او فبراير/ شباط.
وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة فى عام 2010.
وقد يؤدى اجراء انتخابات إسرائيلية مبكرة الى القضاء على الفرص الضئيلة الباقية لتحقيق هدف واشنطن بإبرام اتفاق سلام إسرائيلى مع الفلسطينيين قبل أن يغادر الرئيس جورج بوش منصبه فى يناير كانون الثاني.
وتشير استطلاعات للرأى الى ان المعارضة اليمينية الاسرائيلية بزعامة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو المتشككة فى تحركات اولمرت لإحلال السلام ستفوز فى اى انتخابات الان.
ويتعين على ليفنى التى تحاول ان تكون اول امرأة ترأس الحكومة فى اسرائيل منذ جولدا مئير فى السبعينات ان تعتمد على نسبة اقبال ضخمة تأييدا لحزب كديما الذى ورثته عن اولمرت اذا كان لها ان تحقق طموحها من خلال صناديق الاقتراع.
ويعطى فشلها المبدئى اولمرت عدة اشهر اخر فى السلطة، ولكن اولمرت الذى افقده التهديد بتوجيه اتهام له بالفساد ودوره المحدود كرئيس وزراء مؤقت قوته يفتقد الى السلطة لإلزام خلفه باتفاقية لإقامة دولة للفلسطينيين مثلما حثه بوش على ان يفعل خلال العام المنصرم.
وأجرت ليفنى مشاورات مع عدد من مستشاريها بعد رفض حزب شاس الدينى التوصل لاتفاق بشأن الائتلاف يوم الجمعة.واعترض شاس على اقتسام السيطرة على القدس مع الفلسطينيين وعلى عروض ليفنى من اجل المزايا الاجتماعية للاسرائيليين منخفضى الدخل والذين يستمد شاس منهم معظم تأييده.
وقال مصدر سياسى بعد ذلك ان ليفنى "قررت اختيار اجراء انتخابات" مضيفا انها ستجتمع مع الرئيس شمعون بيريس اليوم الأحد وستقول له "لم نستطع الرضوخ للابتزاز السياسى ويجب علينا ان نجرى انتخابات.
وعلى الرغم من ان اجراء انتخابات ربما يعنى اضطرابا فان الساسة عبر النظام الاسرائيلى المتعدد الاحزاب يؤيدون اجراء انتخابات.
وستأتى الانتخابات بعد ثلاث سنوات من فوز اولمرت فى انتخابات تمت الدعوة اليها عندما أصيب اريل شارون مؤسس كديما بجلطة فى المخ ادخلته فى غيبوبة.
ومازالت هناك امكانية للتوصل الى اتفاقية فى اخر دقيقة لضمان اغلبية برلمانية عملية لمجلس وزراء ليفني.
وتحظى ليفنى بتأييد حزب العمل اليسارى بزعامة ايهود باراك وزير الدفاع فى الائتلاف المنصرف بالاضافة الى بعض الجماعات الصغيرة، ولكن مساعدى ليفنى قالوا انها لا تؤيد محاولة ادارة البلاد دون اغلبية كبيرة.
وبإمكان بيريس من الناحية النظرية دعوة احد اخر لتشكيل حكومة، ولكن نتنياهو اوضح ان حزب ليكود الذى يتزعمه يريد اجراء انتخابات والتى تشير استطلاعات الرأى الى انه سيستفيد منها.
ولا يمكن لباراك وهو رئيس وزراء سابق ايضا ان يرأس حكومة جديدة لا نه يفتقر الى مقعد برلماني.

وكالات

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات